قطوف وروائع

إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك

إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك كان أبو نواس مسرفاً على نفسه لكنه كثيراً ما يرجع إلى الله مستغفراً نادماً، وفي لحظة من لحظات صفائه أطلق من قلبه هذه الأبيات الرائعة، يناجي بها ربه ومولاه، فعش مع هذه الأبيات لتتعرف على تلك المناجاة. إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك لبيك قد

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 545 زائر

من طرائف الحجاج

من طرائف الحجاج 1-  حاج يسأل إن كان يتوجب عليه تغطية وجهه أثناء الحج لأنه يحج عن أمه 2- وآخر اتصل  يسأل هل يجوز له الزواج بعدما أدى فريضة الحج أم أن الحاج لا يتزوج مطلقا؟ 3- رأى أحدهم مجموعة من النساء يبدو أنهن من الجمهوريات السوفيتيّة يتقدمهن رجل من بلادهن يقرأ العربية إلا أنه لا يفهمها وذلك أنه كان يقرأ

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 1699 زائر

قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ

قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ *** إنَّ الكَرِيمَ يُجِيبُ مَنْ نادَاهُ واطلُبْ بِطاعتِهِ رِضاهُ فلَمْ يَزَلْ *** بالجُودِ يُرضِي طَالبِينَ رِضَاهُ واسْأَلْهُ مَغْفِرةً وفَضْلاً إنَّهُ *** مَبْسُوطَتَانِ لِسائِليهِ يَدَاهُ وَاقْصُدْهُ مُنْقَطِعاً إليه فَكُلُّ مَنْ *** يَرْجُوهُ مُنْقَطِعاً إليه كَفَاهُ شَمِلَتْ لَطائِفُهُ الخَلائِقَ كُلَّها***ما لِلخَلائِقِ كافِلٌ إلاهُوْ فعَزيزُها وذَليلُها

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 201 زائر

قصيدة يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى

قصيدة يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى  أُخِذَ عبد الرحيم البرعي في حجه الأخير،  محمولاً على جمل، فلما قطع الصحراء مع الحج الشامي، وأصبح على بعد خمسين ميلاً من المدينة، هبَّ النسيم رطبًا عليلاً معطرًا برائحة الأماكن المقدسة، فازداد شوقه للوصول؛ لكن المرض أعاقه عن المأمول، فأنشأ هذه القصيدة : يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى بِقِيَادِي هَيَّجْتُمُو يَوْمَ

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 552 زائر

يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ

يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ شعر عبد الرحمن بن صالح العشماوي 15/12/1432هـ يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ …. أنَّ الدِّمَاءَ ـ على الرَّحمِن ـ لَمْ تَهُنِ وأنَّ منْ يسلِبُ الشعبَ الحقوقَ ومَنْ …. يسْطُو علَيهِ سَيَلْقَى شرَّ مُرْتَهَنِ وأنَّ عاقِبَةَ الطُّغيانِ جَائحَةٌ …. تجْري على الرُّوحِ والأموالِ والبَدَنِ بلِّغهُ ـ لا

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 160 زائر

هذا ابنُ خير عبادِ الله كـلـهِـمُ

هذا ابنُ خير عبادِ الله كـلـهِـمُ حجَ هشام بن عبد الملك، فطافَ بالبيتِ وأرادَ استلامَ الْحَجَر فلم يقدر، فنُصِب له مِنبَرٌ فجلس عليه؛ فبينا هو كذلك إذْ أَقْبَلَ عليُ بن الحسين بن علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، في إزارِ ورِدَاء، وكان أحسنَ الناس وَجْهاً، وأعطرهم رائحة، وأكثرَهم خشوعاً، وبين عينيه سَجادة، كأنها رُكبة

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 177 زائر

أندونيسيون تنصروا ويريدون الحج

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 117 زائر

عوض رجع من الحج

مازال بَعضُنَا منشغلا بالفرعيات والمسميات والشكليات بعيدا عن الفحوى والمضمون والقضايا الكبرى وهذا يذكرني بقصة عوض عوض رجع من الحج أول مشوار ذهب إلى دكان البقالة الذي يستدين منه دخل وبعد السلام قال للبقال : أين دفتر الديون ؟ البقال طار من الفرحة وقال الحمد لله عوض بعد الحج تغير وسبحان مغير الأحوال .. طلع الدفتر قال له

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 225 زائر

آن لأبي حنيفة أن يمدّ رجليه

كان أبو حنيفة رحمه الله في درسه فأقبل رجل عليه عمامة كبيرة وله هيبة جاء …وكان أبو حنيفة رجله تؤلمه من طول الجلوس فكان قد مدّ رجله عند طُلاّبه ويُحدّث فلمّا أقبل ذلك الرّجل اعتدل أبو حنيفة في جلسته احتراما لهذا الرجل…. فلمّا أكمل أبو حنيفة الدّرس قال لهم :من عنده سؤال ؟ قال الرجل

تاريخ الإضافة : 2 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 182 زائر

كيف كافأ الفقيه من اغتابوه ؟

يقال :إنّ فقيهاً سمع رجلين يغتابانه عند نافذة داره ، ففتح النافذة وألقى عليهما شيئا من البول !!!! فلما تفاجآ بفعله قالا له : يا شيخ أنت تفعل هذا؟ تلقي علينا بولا نجسا ؟  فقال لهما : ما أُكِلَ لحمه فبوله طاهر! وهو يقصد أنهما قد اغتاباه فكأنما أكلا من لحمه !!!  ومذهب مالك وأحمد وبعض

تاريخ الإضافة : 8 يوليو, 2017 عدد الزوار : 111 زائر

أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 321 زائر