خطب مفرغة

هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين (خطبة مفرغة)

هذا العصر الذي نحياه كثر فيه حالات القلق والتوتر وعدم الإتزان. هذه الحالة صارت بعد أن تحول الإنسان من كيان فيه جسد وروح إلى سلعة تقدر بماذا تنتج ؟ وماذا تستهلك ؟ حتى تحول فكر الكثير من الناس لهذه النظرية… نظرية أنه عبارة عن شيء له ثمن مادي بحت. بكم يعمل ؟ وكم يستهلك ؟

تاريخ الإضافة : 16 يوليو, 2018 عدد الزوار : 850 زائر

أصلح لي شأني كله (خطبة مفرغة)

الكثير منا في هذه الحياة يشكو من كثرة الضغوط والأعباء وأن يومه لا يكفيه في عمله وأنه لا يجد راحته و عنده أمور وأمور … نقول يا أخواني : إن الله تبارك وتعالي وصف الإنسان فقال : ( وخلق الإنسان ضعيفا )  فنحن لن نستطيع أن نقوم بحاجات أنفسنا كلها ولن نستغني أبداً عن الله عز

تاريخ الإضافة : 14 يوليو, 2018 عدد الزوار : 643 زائر

البركة -تعريفها – معانيها – أسبابها. (خطبة مفرغة)

 دائما ما نتسائل أين البركة؟ أين البركة في الوقت؟ أين البركة في المال؟ أين البركة في الأولاد؟ أين البركة في العمل؟ و هذا الأمر من آفات الحضارة الحديثة التي جعلت كل وسائل الراحة لجسد الانسان لكنها قطعته عن ربه جل وعلا. ما زال الكثير من الناس يشعرون بالتعاسة، بالضيق، بالتوتر بالقلق لانقطاعه عن ربه جل

تاريخ الإضافة : 2 يوليو, 2018 عدد الزوار : 2361 زائر

العين حق … وكيفية الرقية منها (خطبة مفرغة)

نتكلم عن موضوع العين والحسد والفرق بينهما ، وكيف يعرف الإنسان أنه مصاب بالعين وكيف تكون الرقية. هذا الموضوع رغم بساطته لكن الكثير منا يعاني منه دون أن يشعر. وأنا لا أريد في هذا اللقاء أن يصاب الناس بوسواس أو بعد الخطبة الكثير منا يقول فعلا أنا هو الشخص الذي تتحدث عنه إنما أريد أن نتعلم

تاريخ الإضافة : 1 يوليو, 2018 عدد الزوار : 1966 زائر

كأس العالم 2018 (خطبة مفرغة )

انطلقت يوم الخميس قبل الماضي فعاليات كأس العالم 2018 بروسيا . هذه الكأس التي جمعت كل شعوب العالم بأطيافها ومختلف أجناسها ، على شيء واحد هو تشجيع هذه الساحرة المستديرة ، وأريد أن أتوقف معكم في بعض النقاط حتى نستوعب كثيرا من الأمور التي ربما نغفل عنها مع متابعة هذه المباريات . موقف الإسلام من

تاريخ الإضافة : 1 يوليو, 2018 عدد الزوار : 329 زائر

علاج ضيق الصدر (خطبة مفرغة )

نعيش اليوم مع خطبة بعنوان علاج ضيق الصدر: وضيق الصدر مرض يشتكي منه الكثير منا خاصة مع هذه الأوضاع العجيبة التي نعيشها نسأل الله سبحانه وتعالى أن ييسر كل عسير وأن يفرج كل كرب.. اللهم آمين. فالكثير منا دائما ما يشكو من ضيق الصدر وضغوطات الحياة وأنه يركض حيث لا منتهى ولا راحة. إخواني وأحبابي

تاريخ الإضافة : 1 مايو, 2018 عدد الزوار : 1481 زائر

” ألا تحبون أن يغفر الله لكم ” (خطبة مفرغة)

( ألا تحبون أن يغفر الله لكم؟ ) هذا السؤال جاء في سياق قول الله تعالى : ” وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ “. وهذه الآية نزلت بعد الحادثة التي كانت في شأن

تاريخ الإضافة : 26 أبريل, 2018 عدد الزوار : 2873 زائر

“يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ ” خطبة مفرغة

الحمد لله رب العالمين حمد عباده الذاكرين الشاكرين حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير . وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وخليله

تاريخ الإضافة : 15 أبريل, 2018 عدد الزوار : 972 زائر

كيف النجاة في زمن الفتن؟ (خطبة مفرغة)

من فضل الله علينا في هذا الدين أن لنا مرجعيَّة معصومة،  مرجعية فيها نور الوحي، القرآن والسنة، القرآن والسُّنة حاكمان على حياة المسلم في كل أموره، فحينما يختلط عليك أي أمر ترجع وتسأل: ما حكم الدِّين في كذا؟ أو تسأل أهل العلم: ماحكم الدِّين في كذا، وكذا؟      أفتونا في كذا وكذا؟ فدائمًا ما يحكم: تصوراتك،

تاريخ الإضافة : 2 سبتمبر, 2017 عدد الزوار : 1454 زائر

الحوار في الإسلام (خطبة مفرغة )

أحبابنا وإخواننا الكرام كنا في الأسبوع الماضي نتكلم عن الأسباب التي تجلب لنا نعمة الأمن والأمان ، وقلنا أن من ضمن الأسباب التي تجلب الأمن والأمان (الحوار ) وقد خصصت هذه الخطبة عن هذا الموضوع لأننا نحتاج  إلى فهم كيف يكون الحوار. سنة الله في اختلاف الخلق : إدراك أن الله تعالى خلقنا جميعا من أب واحد

تاريخ الإضافة : 1 يوليو, 2017 عدد الزوار : 1776 زائر

أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم مهما طالت سنين الغربة بالمغتربين، فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم مؤقتة، ولا بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوماً ما للاستمتاع بالحياة، وكأنما أعوام الغربة جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب. لاشك أنه شعور وطني جميل، لكنه أقرب إلى الكذب على النفس

تاريخ الإضافة : 15 فبراير, 2019 عدد الزوار : 1856 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 33
  • 0
  • 2٬093
  • 0