روائع الشعر الإسلامي

الله الله مالنا مولى سوى الله

تاريخ الإضافة : 25 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 1635 زائر

أرأيتم قلبا أبويا يتقبل أمرا يأباه

أرأيتم قلبا أبويا يتقبل أمرا يأباه  أرأيتم قلبا أبويا…………….يتقبل أمرا يأباه أرأيتم ابنا يتلقى …………….أمرا بالذبح و يرضاه ويجيب الابن بلا فزع ………………إفعل ماتؤمر أبتاه لن أعصي لإلهي أمرا…………….من يعصي يوما مولاه واستل الوالد سكينا ……………..واستسلم ابن لرداه ألقاه برفق لجبينٍٍ…………….كي لا تتلقى عيناه وتهز الكون ضراعات……………..ودعاء يقبله الله  تتوسل للرب الأعلى………………أرض وسماء ومياه ويجيب

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 580 زائر

إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك

إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك كان أبو نواس مسرفاً على نفسه لكنه كثيراً ما يرجع إلى الله مستغفراً نادماً، وفي لحظة من لحظات صفائه أطلق من قلبه هذه الأبيات الرائعة، يناجي بها ربه ومولاه، فعش مع هذه الأبيات لتتعرف على تلك المناجاة. إلهنا ما أعدلك !… مليك كل من ملك لبيك قد

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 545 زائر

قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ

قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ *** إنَّ الكَرِيمَ يُجِيبُ مَنْ نادَاهُ واطلُبْ بِطاعتِهِ رِضاهُ فلَمْ يَزَلْ *** بالجُودِ يُرضِي طَالبِينَ رِضَاهُ واسْأَلْهُ مَغْفِرةً وفَضْلاً إنَّهُ *** مَبْسُوطَتَانِ لِسائِليهِ يَدَاهُ وَاقْصُدْهُ مُنْقَطِعاً إليه فَكُلُّ مَنْ *** يَرْجُوهُ مُنْقَطِعاً إليه كَفَاهُ شَمِلَتْ لَطائِفُهُ الخَلائِقَ كُلَّها***ما لِلخَلائِقِ كافِلٌ إلاهُوْ فعَزيزُها وذَليلُها

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 201 زائر

قصيدة يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى

قصيدة يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى  أُخِذَ عبد الرحيم البرعي في حجه الأخير،  محمولاً على جمل، فلما قطع الصحراء مع الحج الشامي، وأصبح على بعد خمسين ميلاً من المدينة، هبَّ النسيم رطبًا عليلاً معطرًا برائحة الأماكن المقدسة، فازداد شوقه للوصول؛ لكن المرض أعاقه عن المأمول، فأنشأ هذه القصيدة : يَا رَاحِلِينَ إِلَى مِنًى بِقِيَادِي هَيَّجْتُمُو يَوْمَ

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 552 زائر

يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ

يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ شعر عبد الرحمن بن صالح العشماوي 15/12/1432هـ يا ظَالِمَ الشَّامِ ، بلِّغْ ظَالِمَ اليَمَنِ …. أنَّ الدِّمَاءَ ـ على الرَّحمِن ـ لَمْ تَهُنِ وأنَّ منْ يسلِبُ الشعبَ الحقوقَ ومَنْ …. يسْطُو علَيهِ سَيَلْقَى شرَّ مُرْتَهَنِ وأنَّ عاقِبَةَ الطُّغيانِ جَائحَةٌ …. تجْري على الرُّوحِ والأموالِ والبَدَنِ بلِّغهُ ـ لا

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 160 زائر

هذا ابنُ خير عبادِ الله كـلـهِـمُ

هذا ابنُ خير عبادِ الله كـلـهِـمُ حجَ هشام بن عبد الملك، فطافَ بالبيتِ وأرادَ استلامَ الْحَجَر فلم يقدر، فنُصِب له مِنبَرٌ فجلس عليه؛ فبينا هو كذلك إذْ أَقْبَلَ عليُ بن الحسين بن علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، في إزارِ ورِدَاء، وكان أحسنَ الناس وَجْهاً، وأعطرهم رائحة، وأكثرَهم خشوعاً، وبين عينيه سَجادة، كأنها رُكبة

تاريخ الإضافة : 3 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 177 زائر

أشعار جرت بها ألسنة الخطباء (3)

كثيرةٌ هي الأشعار .. وكثر ٌهم الشعراء لكنْ..ليس كل الأشعار تخلد ، ولا كل شاعر يحفظ له! وبرغم روعة القصيدة فقد لا يحفظها إلا عاشق للشعر أو الشاعر إلا أن أبياتاً من قصائد أو شطر بيت صارت حكمة أو مثلاً.. فانتشر الاستدلال بها واشتهر فتجدها على لسان المتحدثين والمتكلمين أو في سياق مقال أو في خطبة عالم.. أو استشهاد

تاريخ الإضافة : 14 مايو, 2017 عدد الزوار : 3348 زائر

أشعار جرت بها ألسنة الخطباء(2)

كثيرةٌ هي الأشعار .. وكثر ٌهم الشعراء لكنْ..ليس كل الأشعار تخلد ، ولا كل شاعر يحفظ له! وبرغم روعة القصيدة فقد لا يحفظها إلا عاشق للشعر أو الشاعر إلا أن أبياتاً من قصائد أو شطر بيت صارت حكمة أو مثلاً.. فانتشر الاستدلال بها واشتهر فتجدها على لسان المتحدثين والمتكلمين أو في سياق مقال أو في

تاريخ الإضافة : 14 مايو, 2017 عدد الزوار : 2641 زائر

أشعار جرت بها ألسنة الخطباء (1)

كثيرةٌ هي الأشعار .. وكثر ٌهم الشعراء لكنْ..ليس كل الأشعار تخلد ، ولا كل شاعر يحفظ له! وبرغم روعة القصيدة فقد لا يحفظها إلا عاشق للشعر أو الشاعر إلا أن أبياتاً من قصائد أو شطر بيت صارت حكمة أو مثلاً.. فانتشر الاستدلال بها واشتهر فتجدها على لسان المتحدثين والمتكلمين أو في سياق مقال أو في

تاريخ الإضافة : 14 مايو, 2017 عدد الزوار : 449 زائر

أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 321 زائر