قصص في تزكية الأنفس

قصة العجوز التي كتب اسمها على المسجد

يحكى أن ملِكا من الملوك أراد أن يبني مسجدا في مدينته وأمر أن لا يشارك أحد في بناء هذا المسجد لا بالمال ولا بغيره…حيث يريد أن يكون هذا المسجد من ماله فقط دون مساعدة من أحد، وحذر وأنذر من أن يساعد أحد في ذلك . وفعلاً تم البدء في بناء المسجد ووضع اسمه عليه، وفي

تاريخ الإضافة : 10 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 198 زائر

رجل يحتاج للمال لاجراء عملية جراحية لزوجته فكانت المفاجأة

يحكي الشيخ محمد الصاوي :(القصة بالعامية المصرية) كان عندي سفر من مطار القاهره “هو من الاسكندريه” ..المعاد بعد الفجر فخفت تروح عليا الطياره .. فاتصلت على صديق ليا .. هوا إمام مسجد قريب من المطار ..قلتله هاجي انام عندك في المسجد لحد الفجر .. فخلي الباب مفتوح .. قالي خير ياشيخ … قلتله لا مفيش

تاريخ الإضافة : 18 يونيو, 2017 عدد الزوار : 291 زائر

قصة عجيبة حدثت بجنازة هندي بالسعودية

أتوا بجنازتين لمسجد في مدينة عنيزة بالسعودية ، جنازة واحد من نفس البلد ، والجنازة الثانية لهندي وافد ، وقد امتلأ المسجد مع جنازة الرجل اﻷول .. أما الهندي فلم يكن معه إلا اثنين من بني جلدته ….  صلوا على الجنازتين ؛ فلما انتهوا أخذ الهنود جنازتهم ، واركبوها على سيارة داتسون قديمة ، ووضعوا الميت بالقبر ودفنوه بسرعة ..وخرجوا لعدم

تاريخ الإضافة : 8 يونيو, 2017 عدد الزوار : 1060 زائر

تركية تدعو بالحرم (اللهم افتح قلبي أقرأ قرآن)

 قالت إحدى النساء: كنت في الحرم المكي .. في قسم النساء .. وإذا بامرأة تطرق على كتفي .. وتردد بلكنة أعجمية : يا حاجة !! يا حاجة !!.. التفت إليها .. فإذا امرأة متوسطة السن .. غلب على ظني أنها تركية .. سلمت علي .. وقعت في قلبي محبتها ! سبحان الله الأرواح جند مجندة ..

تاريخ الإضافة : 5 أبريل, 2017 عدد الزوار : 396 زائر

رؤيا الشيخ عبد الحميد كشك لرسول الله قبل وفاته

حينما يتطاول الأقزام أمثال أسامة الازهري تلميذ علي جمعة شيخ العسكرعلى العلماء الصادقين أمثال الشيخ كشك هذا مشهد قبل وفاته ومشهد آخر بعد وفاته بخمسة عشر عاما كان الشيخ عبد الحميد كشك كثيراً ما يستعين في خطبه ببعض أبيات الشعر، ومن ضمن هذه الأبيات التي كان يرددها: قول الشاعر: أنا لا أخاف الموت بل هو

تاريخ الإضافة : 3 أبريل, 2017 عدد الزوار : 356 زائر

بين حاتم الأصم وشيخه شقيق البلخي

روى عن حاتم الأصم تلميذ شقيق البلخي رحمهما الله أنه قال له شقيق: منذ كم صحبتني؟ قال حاتم منذ ثلاث وثلاثين سنة. قال: فما تعلمت مني في هذه المدة؟ قال: ثماني مسائل. قال شقيق له: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم إلا ثماني مسائل! قال: يا أستاذ لم أتعلم غيرها وإني

تاريخ الإضافة : 23 مارس, 2017 عدد الزوار : 383 زائر

قصة عائد من الموت

بالأمس عدت إلى بيتي متعباً منهكاً فقالت لي زوجتي هلَّا بدلت ثيابك وارتحت قليلا ريثما ينضج الطعام …. وبالفعل ذهبت إلى غرفتي وبدلت ثيابي وتمددت على سريري واغمضت عيني !!! ولم أفتح عينيَّ إلا على صوت المؤذن يؤذن لصلاة العصر، فخرجت من الغرفة متوجها إلى المطبخ فوجدت زوجتي منهمكة في إعداد المائدة….. جلست إلى المائدة

تاريخ الإضافة : 19 ديسمبر, 2016 عدد الزوار : 349 زائر

عمره 98 سنة ويتلو القرآن في غرفة العمليات

يقول الأستاذ عمر البلتاجى على صفحته على الفيس بوك : من الممكن أن الإنسان فى أواخر عمره ينسى كل شىء حتى اسمه و اسم زوجته و اسم أولاده و يصير كالطفل الصغير لا حول له و لا قوة….. إلا حاجة واحدة مستحيل ينساها طالما عاش قلبه معلق بها فى الدنيا و خادم لها و هو

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2016 عدد الزوار : 183 زائر

شفى الله أمه لأطعامه القطط الصغار

شفى الله أمه لأطعامه القطط الصغار يحكي أحد الشباب هذه القصة عن أمه أنها مرضت مرضا شديدا ،ودخلت فى غيبوبة ، فنقلوها إلى المستشفى ؛ وعلى الفور تم إدخالها إلى العناية المركزة ،واطلع الأطباء على حالتها ، فصارحوه بأن حالة والدته ميؤوس منها ، وأنها في أى لحظة ستفارق الحياة فخرج من عند أمه هائما

تاريخ الإضافة : 11 نوفمبر, 2016 عدد الزوار : 1384 زائر

قصة عن فضل الاستغفار

الاستغفار وما أدراك ما الاستغفار ؟ كنت قبل أشهر مسافرا في إحدى الدول التي لا أعرف لغتها و بعد أن نزلت من سيارة الأجرة و دخلت إلى مقر إحدى المؤسسات تبين لي أني نسيت حقيبة الحاسب الشخصي في سيارة الأجرة وفي تلك الحقيبة جواز سفري وبعض أوراقي وقد انتابني من الهم والحزن ما الله به

تاريخ الإضافة : 12 سبتمبر, 2016 عدد الزوار : 533 زائر

أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 321 زائر