الأسماء الحسنى

شرح أسماء الله الحسنى 50- المجيب

أولا /المعنى اللغوي : “المجيب” اسم فاعل، من أجاب، يجيب، فهو مجيب، والإجابة رد السؤال. والإجابة كذلك إجابة المحتاج بالعطية والنوال، وإعطاء الفقير عند السؤال، فللمجيب معنيان، إجابة السائل بالعلم وإجابة الطالب لشيء بالعطاء. ثانيا / وروده في القرآن الكريم : ورد هذا الاسم معرفاً في القرآن الكريم في قوله تعالى حكاية عن نبيِّه صالح: ﴿ إِنَّ

تاريخ الإضافة : 20 مارس, 2017 عدد الزوار : 193 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 49- القريب

أولا /المعنى اللغوي   القَرِيبُ فِي اللُّغَةِ فَعِيلٌ بِمَعْنَى اسْمِ الفَاعِلِ يَدُلُّ عَلَى صِفَةِ القُرْبِ . والقُرْبُ فِي اللُّغَةِ نَقِيضُ البُعْدِ، قَرُبَ الشَّيْءُ يَقْرُبُ قُرْبًا وقُرْبَانًا أي دَنا فهو قَرِيبٌ  . ثانيا / وروده في القرآن الكريم :  ورود هذا الاسم لله في القرآن الكريم في ثلاثة مواضع؛ قال – تعالى -: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي

تاريخ الإضافة : 16 مارس, 2017 عدد الزوار : 232 زائر

الأسماء الحسنى : 48 -ذو الجلال والإكرام

أولا المعنى اللغوي : ذو بمعني صاحب يقال: فلان ذو مال، وذو فضل. ذو الجلال : الجلال من جلّ الشيء إذا عظم وجلال اللّه عظمته وقدره، ويقال أمر جلل :معناه الأمر العظيم الذي لا طاقة للكل به.  ( والإكرام ) مصدر الفعل أكرم  والإكرام : إسداء النعمة والخير  ثانيا /وروده في القرآن الكريم:  ذكر “ذو الجلال والإكرام”

تاريخ الإضافة : 11 فبراير, 2017 عدد الزوار : 319 زائر

أسماء الله الحسنى 47- الرقيب

شرح أسماء الله الحسنى 47- الرقيب أولا /المعنى اللغوي : الرقيب في اللغة: فعيل بمعنى فاعل وهو الموصوف بالمراقبة، والرقابة تأتي بمعنى الحفظ والحراسة والانتظار مع الحذر والترقب. ومنه قوله تعالى : “ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ” سورة ق :18، فرقيب بمعنى يراقب ويرصد ، وعتيد حاضر لا يغيب . ومنه

تاريخ الإضافة : 18 فبراير, 2016 عدد الزوار : 1324 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 46- الجواد

شرح أسماء الله الحسنى 46- الجواد أولا /المعنى اللغوي:   الجواد : اسم فاعل من جادَ يجود وهو الكَثِيرُ العَطَاءِ الذي يعطي من غير سؤال . والجَوَاد : النَّجيب من الخيل والجمع : جِيادٌ ويقال فَرَسٌ جَوَادٌ : سَرِيعُ الجَرْيِ ثانيا /  ورودُ الاسم في السنة النبوية:  لم يرد هذا الاسم الجليل في القرآن وإنما ثبت في السنة ، من

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 1817 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 44- الكريم 45- الأكرم

شرح أسماء الله الحسنى 44- الكريم 45- الأكرم أولا /المعنى اللغوي:   الكريم: صفة مشبهة للموصوف بالكرم، والكرَم نقيض اللؤم. والكريم: الصفوح كثير الصفح. وقيل لشجرة العنب: كَرمَةٌ بمعنى كريمة، لأنها فاكهة كثيرة الخير، ظل ظليل، وثمار يانعة وقطوف دانية، وغذاء جيد وفاكهة محببة. والكريم الشيء الذي تكثر منافعه ، ومن ذلك قولنا قرآن كريم .  وإذا

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 3107 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 43- الحسيب

شرح أسماء الله الحسنى 43- الحسيب أولا /المعنى اللغوي: “الحسيب” على وزن فعيل من صيغ المبالغة.  ويأتي الفعل، حسِبَ بمعنى ظن، وبمعنى : عدّ يعد والحسيب: أي الكافي. ويقال : هُوَحَسِيبٌ: ذُو حَسَبٍ وَنَسَب حسيبك الله : انتقم الله منك ثانيا /المعنى في حق الله تعالى:  الحَسيب: الكافي الذي منه كفايةُ العباد ،والمُحاسِب الذي يحاسب العبادَ

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 1662 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 41- الحافظ ، 42 الحفيظ

شرح أسماء الله الحسنى 41- الحافظ ، 42 الحفيظ   أولا /  المعنى اللغوي: حفظ الشيء :مراعاته والمحافظة عليه . والحفيظ :هو الحافظ فعيل بمعنى فاعل،مبالغة من الحفظ وعدم النسيان. ثانيا / ورود هذين الأسمين في القرآن الكريم  : ورد اسم ( الحفيظ ) في عدة آيات من القرآن منها : قوله تعالى {إِنَّ رَبِّي

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 1768 زائر

شرح أسماء الله الحسنى 38:40- العلي والأعلى والمتعالي

شرح أسماء الله الحسنى 38:40- العلي والأعلى والمتعالي أولا /  المعنى اللغوي : يأتي العُلُو في اللغة على أربعة معاني : 1- علو كل شيء ارتفاعه : ويقال : علا فلانٌ الجبل إذا رقيه ويعلو عُلُوًا . 2-  القهر والغلبة : يقال : علا فلانٌ فلانًا إذا قهره ، وعلوتُ الرجل غلبتُه 3-  رفعة الشأن

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 1210 زائر

شرح أسماء الله الحسنى (37،36) الشاكر والشكور

شرح أسماء الله الحسنى (37،36) الشاكر والشكور أولا /  المعنى اللغوي : الشكر اسم فاعل من الفعل شكر ، والشكر أصله ظهور أثر الغذاء في أبدان الحيوان ظهوراً بيناً ؛ فالعرب كانت تقول: شكرت الدابة؛ ودابة شكور إذا ظهر عليها أثر العلف. ويقال : فرس شكور إذا كفاه العلف القليل ليسمن، ومنه (الشكارة )الكيس الذي

تاريخ الإضافة : 9 ديسمبر, 2015 عدد الزوار : 1638 زائر

أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

قصة العجوز التي كتب اسمها على المسجد

يحكى أن ملِكا من الملوك أراد أن يبني مسجدا في مدينته وأمر أن لا يشارك أحد في بناء هذا المسجد لا بالمال ولا بغيره…حيث يريد أن يكون هذا المسجد من ماله فقط دون مساعدة من أحد، وحذر وأنذر من أن يساعد أحد في ذلك . وفعلاً تم البدء في بناء المسجد ووضع اسمه عليه، وفي

تاريخ الإضافة : 10 أغسطس, 2017 عدد الزوار : 53 زائر

اخترنا لك

الإحصائيات

  • 1
  • 142
  • 115
  • 980
  • 566
  • 30٬611
  • 131٬797