روايات لا تصح عن الهجرة

تاريخ الإضافة 11 سبتمبر, 2017 الزيارات : 340

روايات لا تصح عن الهجرة150978353

من المناسبة بمكان معرفة صحة هذه الروايات نظراً لكثرة الحديث عنها هذه الأيام:

-1قصة الحمامتين اللتين عششتا على الغار ونسج العنكبوت خيوطه ونبوت الشجرة على فم الغار.

فهذه القصة منكرة ، ولا تصح ،ذكرها الشيخ الألباني في “السلسلة الضعيفة” (1128) وقال : ) منكر ( .

وقال أيضاً في “السلسلة الضعيفة” (3/339) : ( واعلم أنه لا يصح حديث في عنكبوت الغار والحمامتين على كثرة ما يذكر في بعض الكتب والمحاضرات التي تلقى بمناسبة هجرته صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فكن من ذلك على علم ( .

 

-2 قصة استقبال بنات النجار للنبي وغنائهن طلع البدر علينا :

قال الإمام البيهقي في “دلائل النبوة” (2/506-507 : (
أخبرنا أبو عمرو الأديب ، قال : أخبرنا أبو بكر الإسماعيلي ، قال : سمعت أبا خليفة يقول : سمعت ابن عائشة يقول): لما قدم عليه السلام المدينة جعل الناس والصبيان يقلن :طلع البدر علينا من ثنيات الوداع
وجب الشكر علينا ما دعا لله داع )
قال الشيخ الألباني في “السلسلة الضعيفة” (598) : ( ضعيف )

وسبب الضعف الانقطاع بين ابن عائشة وبين النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فبينهما مفاوز .
و ثنيات الوداع إنما سميت بذلك في غزوة تبوك على ما ذكر ابن حجر قال الحافظ في “الفتح” (4/262(:
وهو سند معضل، ولعل ذلك كان في قدومه من غزوة تبوك“.

وفي الجزء التاسع اخرج الحازمى من حديث جابر (خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك_وفيه_فتوادعنا فسميت ثنية الوداع) و ” ثنيات الوداع ” إنما هي ناحية الشام لا يراها القادم من مكة إلى المدينة و لا يمر بها إلا إذا توجه إلى الشام .

 

3- قصة استبراء أبو بكر للغار :
أخرجها البيهقي فيدلائل النبوة” (2/476-477) من طريق عبد الرحمن بن إبراهيم الراسبي ، قال : حدثني فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ضبة بن محصن ، عن عمر أنه قال له :والله لليلة من أبي بكر ويوم خير من عمر ، هل لك بأن أحدثك بليلته ويومه ؟
قال : قلت : نعم يا أمير المؤمنين .
قال : أما ليلته لما خرج رسول الله هارباً من أهل مكة خرج ليلاً فتبعه أبو بكر فجعل يمشي مرة أمامه ، ومرة خلفه ، ومرة عن يمينه ، ومرة عن يساره .
فقال له رسول الله : ما هذا يا أبا بكر ما أعرف هذا من فعلك ؟
قال : يا رسول الله أذكر الرصد فأكون أمامك ، وأذكر الطلب فأكون خلفك ، ومرة عن يمينك ، ومرة عن يسارك ؛ لا آمن عليك .
قال : فمشى رسول الله ليلته على أطراف أصابعه [حتى] حفيت رجلاه ، فلما رآها أبو بكر أنها قد حفيت (( حمله على كاهله وجعل يشتد به حتى أتى به الغار فأنزله )) ، ثم قال : والذي بعثك بالحق لا تدخله حتى أدخله فإن كان فيه شيء نزل بي قبلك ، فدخل فلم ير شيئا فحمله وأدخله .
وكان في الغار خرق فيه حيات وأفاعي فخشي أبو بكر أن يخرج منهن شيء يؤذي رسول الله فألقمه قدمه ، (( فجعلت تضربنه أو تلسعنه الحيات والأفاعي وجعلت دموعه تنحدر )) ، ورسول الله يقول : (( يا أبا بكر لا تحزن إن الله معنا )) ، فأنزل الله سكينته إلا طمأنينة لأبي بكر ، فهذه ليلته وأما يومه …………….. الحديث .

قال ابن كثير : وفي هذا السياق غرابة ونكارة .

 

عبد الرحمن بن إبراهيم الراسبي ضعفه الدارقطني وأبو نعيم ، وقال الذهبي في ” الميزان ” ( 2 / 454 ) : ” وأتى عن فرات بن السائب ، عن ميمون بن مهران ، عن ضبة بن محصن العبري ، عن أبي موسى بقصة الغار ، وهو شبه وضع الطرقية ” ، وأقره ابن حجر في ” اللسان ” ( 4 / 397 ) .

و فرات بن السائب ، وقال ابن معين : ” ليس بشيء ” ، وقال البخاري : ” منكر الحديث “، وقال أبو حاتم : ” ضعيف الحديث ، منكر الحديث ” ، وتركه النسائي والدارقطني ( الميزان 4 / 503 – 504 واللسان 6 / 9 – 10) .

 

4- قصة تحكيم إبليس في دار الندوة :

رُوِيَ عن ابن عباس قال: «لما عرفت قريش أن رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قد كانت له شيعة وأصحاب من غير بلدهم ورأوا خروج أصحابه من المهاجرين إليهم، عرفوا أنهم قد نزلوا دارًا أصابوا منهم منعة فحذروا خروج رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم ، فاجتمعوا له في دار الندوة وهي دار قصي بن كلاب التي كانت قريش لا تقضي أمرًا إلا فيها فيتشاورون فيها ما يصنعون من أمر رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم حين خافوه، فلما اجتمعوا لذلك، في ذلك اليوم الذي اتعدوا له، وكان ذلك اليوم يسمى يوم الزحمة، اعترض لهم إبليس في هيئة رجل شيخ جليل عليه بت- يعني كساء غليظ من صوف أو وبر- فوقف على باب الدار فلما رأوه واقفًا على بابها، قالوا: من الشيخ؟ قال: شيخ من أهل نجدٍ، سمع بالذي اتعدتم له فحضر معكم ليسمع ما تقولون، وعسى أن لا يعدمكم منه رأيًا ونصحًا، قالوا: أجل، فادخل، فدخل معهم، وقد اجتمع فيها أشراف قريش من كل قبيلة………) الخ القصة
والقصة واهية، وأسانيدها لا تصح، تزداد بها وهنًا على وهن، وأنى لرجل غريب يحضر اجتماعا بهذه السرية وكأنه كان اجتماعا للإنس والجن !!!

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 327 زائر