حكم ‫‏العيدية “مقالة أدبية فقهية هزلية “

تاريخ الإضافة 1 فبراير, 2019 الزيارات : 968

لمن سأل عن حكم ‫‏العيدية من الأحباب نقول:
اختلف أهل العلم في العيدية، فقيل عادة طيبة مستحبة وقيل بل فرض على الكفاية وقيل بل فرض عين على كل أب وأم وجد وجدة وعم وعمة وخال وخالة ، والأخير هو الصواب عند أهل التحقيق والنظر.

وقد تعددت الأقوال في المقدار الذي يصدق عليه وصف العيدية، فقيل أقلها عشرة جنيهات، وقيل بل عشرون، وقيل بل خمسون، والصواب أن أقلها مائة من الجنيهات فإن كانت أقل من ذلك جازت للضرورة والاضطرار، وجاء في مذهب البعض أن أقلها مائتين لكنه قول شاذ مردود تخفيفا على المسلمين فإن فيه تكليف بما لا يطاق وهو ممنوع، كما أنه جاء في كلام الحكماء أن الطمع يقلل ما جُمع.

ومن الفقه الواجب في العيدية أن تعجيلها أولى من تأخيرها إلا لمن غلب على ظنه أنه إن أخرها قليلا فستكون قيمتها أكبر لما يتوقعه من مال سيصل إليه قريبا فيجوز تأخيرها على ألا تتأخر عن ثاني أيام العيد.

ومن أدب آخذ العيدية أن يخفض رأسه ويتواضع إلى أن يحصل له مراده، وإذا شك في مماطلة دافع العيدية فله أن يقول له بلهجة قريبة من لهجة سائق “المكيروباص “عند الوصول للمحطة الأخيرة :

“كل سنة وانت طيب يا حاج” و “يعود عليك الأيام بخير
فإن وجد ممانعة أو تجاهلا فلا مفر من التصريح بأن يقول له كلمات طيبة نحو “حل الكيس وادينا بقشيش” أو ” العيدية فرض عين يا حاج” وما إلى ذلك.

ومن الإشاعات المضللة ما يروجه البعض من أن عيد الفطر فيه عيدية وعيد الأضحى فيه لحم ، فلتكن عزيزي آخذ العيدية مناضلا جسورا مدافعا عن حقك ولتقل بوضوح: أنا عاوز حقي ناشف!
فإن جاءت كلمات من نوعية: يعني مش هتاكل معانا من اللحمة؟
قل لهم وبحرص : أنا عايز حقي ناشف

ملاحظة مهمة:

 هذا الأسلوب الرقيق الأخير صالح مع الأمهات أكثر، وفي صلاحيته مع الآباء قولان أصحهما المنع

أخيرا: هناك تنبيه مهم جدا
إياك أن تصدق قول الحاجة والدتك حين تقول لك هات العيدية أحوشها لك معي وأعطيها لك عندما تحتاجها ، فأنا أظنك تذكر جيد أن هذا الأمر كلما تكرر تفقد المال ولا يعود إليك أبدا، فخذ من الأعياد السابقة عبرة إن كنت من أهل الاعتبار.

خاتمة:
كانت هذه جمل مختصرة وقواعد ميسورة محررة في أحكام العيدية دفعا وأخذا، اعتمدنا فيها على ما عرفناه من التجارب، وشهد به كل أستاذ وطالب، وأقر بمثله في أمر العيدية كل مغلوب وغالب، ومسالم ومحارب، وساكت عن حقه ومُطالب ، ونسأل الله تعالى العون ، وللأموال الصون ، والحمد لله أولا وآخرا، وباطنا وظاهرا.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم مهما طالت سنين الغربة بالمغتربين، فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم مؤقتة، ولا بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوماً ما للاستمتاع بالحياة، وكأنما أعوام الغربة جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب. لاشك أنه شعور وطني جميل، لكنه أقرب إلى الكذب على النفس

تاريخ الإضافة : 15 فبراير, 2019 عدد الزوار : 2111 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 61
  • 0
  • 1٬501
  • 0