كيدالرجال

تاريخ الإضافة 1 مارس, 2019 الزيارات : 512

كيد الرجال أم كيد النساء - حمزة البلوشي - دي إكس إن - dxn - سورة يوسف -كيدالرجال 

ذكر الدكتور عبدالعزيز الخويطر حكايةً ظريفة فارسها هو قاضي في منطقة تبوك

قال:كنت بصحبة سمو الأمير سلطان بن عبدالعزيز ، وفي أثناء انتظارنا أذان المغرب قال مدير الشرطة : يا سمو الأمير دع الشيخ القاضي يحكي قصته مع زوجته غير المعلنة ؟  )متزوجها بالسر(

فطلب الامير من القاضي أن يقولها

فقال الشيخ: تزوجت خفية عن زوجتي الأولى ، ولكنها أحسّت بذلك دون دليل ، وصرت كلما أثارت الموضوع أقنعها بأن ما تتخيله وهم.

ثم اتفقت أنا وزوجتي الثانية على خطة لإقناعها، ولتنفيذ الخطة ذهبت زوجتي الثانية ، إلى بيتي وقت صلاة الظهر ، وقالت لزوجتي الأولى : أريد أن أستشير الشيخ بأمر ما فرّحبت بها الزوجة الأولى وقالتانتظريه ، فسيعود بعد الصلاة، ولما عاد الشيخ من الصلاة ، وجد امرأة في الصالون تنتظره ، فدخل ومعه زوجته الأولى..

استمع الشيخ لها وهي تقول:إن لها زوجاً تحبه ويحبها ، ولكنها لاحظت في الأيام الأخيرة ، ما جعلها تشك أنه قد تزوج عليها وفاتحته فأنكر وأقنعها أن هذه وساوس الشيطان الذي لم يرضى الانسجام التام بيننا .

وكلما أثرت الموضوع معه ، لأني لا أصبر ، أقنعني بأن ما أتوهمه بعيدا عن الحقيقة، فقال الشيخ بعدما انتهت زوجتي الثانية من حديثها قلت لها:

اسمعي يا بنتي زوجك صادق، هذه وساوس الشيطان ، يقدمها أمامك إذ أراد أن يفسد بين المرء وزوجه فاستعيذي منه ، وأبعدي الشكوك من رأسك..

ثم قال:لماذا نذهب بعيداً ، هذه زوجتي قد عشش إبليس في رأسها وأوهمها بأني متزوج ، وكلما قدمت لها الأدلة اقتنعت ولكنه لا يتركها، ويعود إلى وسوستها ثم تعود إلى نفس الموضوع..

وأنا أمامك الآن أقـول:  إن كان لي زوجة خارج هذه الغرفة ، فهي طـالق

فقفزت زوجته الأولى ، وقبلت ركبتيه وقالت : ما بعد هذا شيء ، سوف ادحر إبليس ، ولن أعود للشك مرةً آخرى.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم مهما طالت سنين الغربة بالمغتربين، فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم مؤقتة، ولا بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوماً ما للاستمتاع بالحياة، وكأنما أعوام الغربة جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب. لاشك أنه شعور وطني جميل، لكنه أقرب إلى الكذب على النفس

تاريخ الإضافة : 15 فبراير, 2019 عدد الزوار : 2111 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 63
  • 0
  • 1٬501
  • 0