من كلام السلف عن فضل الذكر

تاريخ الإضافة 1 مارس, 2019 الزيارات : 6881

 من كلام السلف عن فضل الذكرباب فضل ذكر الله عز وجل.

قال ثابت البناني رحمه الله‏:‏ إني أعلم متى يذكرني ربي عز وجل ففزعوا منه وقالوا‏: كيف تعلم ذلك فقال‏:‏ إذا ذكرته ذكرني‏.‏

وقال تعالى : ‏‏ فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبكم ‏”‏
قال ابن عباس رضي الله عنهما‏:‏ أي بالليل والنهار في البر والبحر والسفر والحضر والغنى والفقر والمرض والصحة والسر والعلانية‏.‏

وقال تعالى ‏”‏ ولذكر الله أكبر ‏”‏ قال ابن عباس رضي الله عنهما‏:‏ له وجهان أحدهما أن ذكر الله تعالى لكم أعظم من ذكركم إياه والآخر‏:‏ أن ذكر الله أعظم من كل عبادة سواه‏.‏
وقال أبو هريرة رضي الله عنه إن أهل السماء ليتراءون بيوت أهل الأرض التي يذكر فيها اسم الله تعالى كما تتراءى النجوم‏.‏

وذكر ابن قيم الجوزية رحمه الله:
أن العبد يستطيع أن يتلمس أثر حب الله في قلبه في مواطن عديدة منها :
“الموطن الأول : عند أخذ المضجع حيث لا ينام إلا على ذكر من يحبه وشغل قلبه به 
الموطن الثاني : عند انتباهه من النوم ، فأول شيء يسبق إلى قلبه ذكر محبوبه.
الموطن الثالث : عند دخوله في الصلاة ، فإنها محكُ الأحوال وميزان الإيمان … فلا شيء أهم عند المؤمن من الصلاة ، كأنه في سجن وغمّ حتى تحضر الصلاة ، فتجد قلبه قد انفسح وانشرح واستراح ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لبلال : “أرحنا بها يا بلال “.
الموطن الرابع : عند الشدائد والأهوال ، فإن القلب في هذا الموطن لا يذكر إلا أحب الأشياء إليه ولا يهرب إلا إلى محبوبه الأعظم عنده ” .

 

وتزداد الحاجة إلى الثبات في هذا الموطن الأخير لكون المؤمن أشد عرضة للبلاء من غيره من البشر.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم مهما طالت سنين الغربة بالمغتربين، فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم مؤقتة، ولا بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوماً ما للاستمتاع بالحياة، وكأنما أعوام الغربة جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب. لاشك أنه شعور وطني جميل، لكنه أقرب إلى الكذب على النفس

تاريخ الإضافة : 15 فبراير, 2019 عدد الزوار : 2111 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 23
  • 0
  • 1٬501
  • 0