قصة العجوز مع العشرين جنيه

تاريخ الإضافة 8 مارس, 2019 الزيارات : 587
قصة العجوز مع العشرين جنيه
رأى احد الأشخاص ورقة معلقة على باب العمارة من جارته العجوز التي لا يعرفها إلا معرفة سطحية :
فقدتُ 20 جنيه، على من يجدها – يرجى إرجاعھا إلى شقة رقم 76 ، معاشي صغير ، لا يوجد ما يكفي لشراء الخبز
فقرر الشخص الادعاء بأنه وجد ذلك المال
فأخرج 20 جنيها من جيبه وصعد إلى حيث مكان إقامتھا ..
بكت المرأة العجوز حينما أعطاھا المال وقالت ” أنت الشخص الثاني عشرالذي يأتي إلي بالمال ويقول إنہ وجده !
ابتسم الرجل واتجه بالفعل إلى السلم ، فنادته العجوز وقالت له:
لو سمحت يا بنى قم بتمزيق الإعلان ،فأنا أصلا لا أعرف الكتابة ولم اكتبه ،ووقفت ٺبكي ، وتقول تعاطفكم معي هو ما يعطيني الأمل ،ويجعلني أشعر أن الدنيا لا تزال بخير .

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم

أيها المغتربون .. استمتعوا حيث أنتم د. فيصل القاسم مهما طالت سنين الغربة بالمغتربين، فإنهم يظلون يعتقدون أن غربتهم عن أوطانهم مؤقتة، ولا بد من العودة إلى مرابع الصبا والشباب يوماً ما للاستمتاع بالحياة، وكأنما أعوام الغربة جملة اعتراضية لا محل لها من الإعراب. لاشك أنه شعور وطني جميل، لكنه أقرب إلى الكذب على النفس

تاريخ الإضافة : 15 فبراير, 2019 عدد الزوار : 2111 زائر

الإحصائيات

  • 1
  • 52
  • 0
  • 1٬501
  • 0