عاقبة عاق والدته

تاريخ الإضافة 5 يوليو, 2018 الزيارات : 339

كانت أمه العجوز كثيراً ما تتوسل إليه أن يخفف من حدته وجفوته وطغيانه، فالكل مِن حوله نفر منه، حتى زوجته تركته بلا عودة، بسبب قسوته وشدته، فكان يجعل أمه العجوز تخدمه وتقوم على شئونه، وهي التي تحتاج إلى الرعاية والخدمة، فما أكثر ما أسال دمعها على خدها وهي تدعو الله أن يصلح لها فلذة كبدها ويهدي قلبه! كيف لا وهو وحيدها؟!

وفي يومٍ من الأيام دخل عليها ذات يوم والشر يتطاير من عينيه، فصرخ في وجهها: ألم تعدي الغداء؟!

فقامت العجوز بيدين ترتعشان، وجسدٍ واهٍ أثقلته السنون والأمراض والهموم لِتُعِد الغداء لقرة عينها، فلما رأى الطعام لم يعجبه ألقاه على الأرض، وأخذ يتبرم ويتسخط ويقول لأمه: أعلم أنكِ لا تصلحين لشيء، لقد بُلِيت بعجوز شمطاء لا أدري متى أتخلص منها، فتبكي الأم وتقول: يا ولدي! اتقِ الله! ألا تخاف النار؟! ألا تخاف سخط الله وغضبه؟! ألا تعلم أن الله حرم العقوق؟! ألا تخشى أن أدعو عليك؟

فاستشاط غيظاً من كلماتها وزاد جنونه، فأمسكها بتلابيب ثيابها وأخذ يهزها بقوة ويقول: اسمعي! أنا لا أريد نصائح، لست أنا من يقال له: اتق الله. ثم يلقي بها بعيداً، فتسقط الأم على وجهها، فيختلط بكاؤها بضحكاته الاستهتارية وهو يقول: ستدعين عليَّ؟! أتظنين أن الله يستجيب لكِ؟!

ثم يخرج من عندها وهو يستهزئ بها ويسخر من كلامها؛ لقد تحجر قلبه، والأم تذرف الدموع الحارة، تبكي ليالي وأياماً كابدت فيها المشقة والعناء، تبكي على شبابها الذي أفنته في تربية ابنٍ عاق.

أما هو فقد ركب سيارته وكان مبتهجاً سعيداً، وهو يسمع تلك الأغنية، ويرفع صوت المسجل عالياً، لقد نسي ما فعل بأمه التي خلَّفها حزينة وحيدة يعتصر الألم قلبها، ويحترق فؤادها كمداً وحزناً على تصرفه الطائش.

لم تدعُ عليه بل اكتفت بقولها: حسبي الله ونعم الوكيل!

كان الابن لديه رحلة إلى منطقة مجاورة، وأثناء سيره في الطريق بسرعة جنونية إذا بجملٍ يسلطه الله عليه فيظهر له في وسط الطريق، فتضطرب سيارته فلا يستطيع أن يمسك مقودها، ثم إذا به يصطدم بهذا الجمل فيتقطع أشلاءً، ودخلت قطعة من الحديد في أحشائه .. لم يمت، بل أمهله الله، لم يستطع الحَراك ولا حتى الكلام، بقي هكذا ليكون عظة وعبرة لكل من يعتبر، أصيب بشلل رباعي لا يحرك إلا رأسه

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

Nouvel an Hégirien et élections prochaines dans la province du Québec

Nouvel an Hégirien et élections prochaines dans la province du Québec Nous accueillons ces jours une nouvelle année Hégirienne (1440), commémorant la migration du Messager d’Allah SAAWS de La Mecque à Médine, constituant le point de départ de la datation des évènements par les Musulmans. Le secret de cette migration est que cet évènement a

تاريخ الإضافة : 21 سبتمبر, 2018 عدد الزوار : 48 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 195
  • 127
  • 1٬688
  • 1٬096