اللغة العربية عنوان هويتنا العربية الإسلامية

تاريخ الإضافة 5 يونيو, 2018 الزيارات : 553
التقينا في أحد ليالي رمضان بعد صلاة التراويح وكنا متعددي الجنسيات .
فقال أخ اردني : (أنا هسه تعبان وأحتاج ان انام !!!)
فقال أحد الجالسين ما معنى (هسه) ؟
فتبسم قائلا : هي اختصار كلمة هذه الساعة بالدارجة الأردنية ؛ يعنى بالفصحى (الآن )
فقلت لهم : كل واحد منا يذكر كلمة (الآن) ماذا تعنى في اللهجة الدارجة ببلده ؟
فقال اللبناني عندنا : هلا ،
وقال التونسي : في التو ،
وقال المغربي : دابا ،
وقال الجزائري : ضرك ،
وقلت أنا كمصري : دلوقت !!!
قلت لهم : سبحان الله !!!كلنا يفهم كلمة (الآن ) بدون عناء لأنها فصحى .
 
والأعجب من ذلك جناية بعضنا على اللغة بهجرها والتحدث بلغة هجين ما بين العربية والفرنسية
فيقول البعض (الله يقول في (Livre) دياله ) و(Livre) كلمة فرنسية معناها الكتاب وهو هنا يقصد القرآن .
 
وذات مرة اتصل بي أحدهم وقال يا شيخ عندي (Ordinateur) أريد أن آتي به للمسجد .
ولأن فرنسيتي في أول إقامتي كانت شبه منعدمة قلت له وما هذا الشيء؟
فقال : ياشيخ (Ordinateur)
قلت: تمام يعني ما اسمه بالعربي أو بالانجليزي ؟
فقال : (Ordinateur) يا شيخ !!! ولم يستطع جوابا .
فقلت له : لحظة واحدة فخرجت أسأل أي أحد في المسجد ما هو (Ordinateur) ؟
فقال لي أحد المصلين متبسما : (Ordinateur) ما عقلتيه يا شيخ ؟؟ هوالحاسوب …. الكومبيوتر!!!
 
والتقيت ذات مرة على باب المسجد بأحد الآباء ومعه ابنه في الخامسة من عمره يساعده في ارتداء حذاءه الشتوي.
فقلت للطفل بالعربية ما اسمك ؟ فلم يفهم
قلت له بالمغربية : شو اسميتك ؟
فلم يفهمني !!!
 
فقلت له بالفرنسية :
Comment t’appelles-tu
فقال أومغ !!
-نعم ؟
فقال : أومغ
فعقب أبوه ضاحكا : اسميته عمر
قلت له هل أمه كندية ؟
– لا مغربية مثلي .
قلت له : وابنك لا يعرف اسمه بالعربية ؟
قال لا: هو أصلا ما يحكي العربية.
– لماذا ؟
– أنا وأمه نقرأ (ندرس) ونعمل وهو يذهب (garderie) يقصد الحضانة من الصبح حتى العشية فما حكى غير الفرنسية له عامين .
 
ومنذ عدة سنوات زارنا الدكتور عمر عبد الكافي بالمسجد وأعلنا عن المحاضرة
فاتصل بي أكثر من واحد من المصلين يسألون : يا شيخ كم سعر التيكت (التذكرة) ؟
-وقد جرت العادة هنا استئجار قاعة للمحاضرات الكبيرة ويكون الدخول بتذاكر لتغطية نفقات القاعة –
– كم سعر التيكت؟
– مجانا .
-أي نعم …. يعني كم سعره ؟
-مجانا ….
-والله ما عقلت عليك أديش (ما) ثمن التيكت ؟
فانتبهت أنه لم يفهم كلمة مجانا فقلت : ” free “
– آاااه شكرا. ويغلق الهاتف .
 
يا إخواني اللغة العربية عنوان هويتنا العربية الإسلامية،التي نزل بها القرآن بلسان عربي مبين، فهي محفوظة بحفظ الوحي المنزل بها، فالقرآن هو الذي حفظ لهذه اللغة بقاءها ونماءها وتطورها وتجددها وحيويتها، ومعلوم أن لغات أوروبا كلها أصلها اللاتينية، ولكن لما انقسمت وتعددت دول أوروبا ظهرت عشرات اللغات فيها كالفرنسية والألمانية والبرتغالية والاسبانية ….. الخ
 
أما اللغة العربية فبقيت محفوظة ببقاء القرآن، وإن تعددت اللهجات ، ولكن إذا تحدثت بالعربية الفصحى يفهمك أخوك العربي في أي مكان.
 
ولو نظرنا إلى غيرنا من الامم وأصحاب اللغات الأخرى لوجدنا اعتزازهم بلغاتهم وحرصهم عليها فعلى سبيل المثال :
 
اليابانيون الذين بلغوا من التقدم ما بلغوا حافظوا على لغتهم، وجعلوها لغة العلم في بلادهم، وترجموا كتب الغربيين إليها، ولم يفرضوا اللغات الغربية على طلابهم.
 
وأما الصينيون فأمرهم عجب؛ إذ ما يصدر اليوم كتاب علمي في الغرب إلا وينبري له المترجمون ليطبع من الغد باللغة الصينية.
 
.وهذا أمر يطول الكلام فيه لكن أقول : علينا أن نحرص على التحدث باللغة العربية ،نحن وأبناؤنا ولا نستحي منها، وأن نحافظ عليها في بلاد المهجر ، ولا يكن عندنا عقدة نقص ونهجر العربية، لغة القرآن .


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

قرار قضائي كندي لصالح المحجبات

قرار قضائي كندي لصالح المحجبات.. الفضل يعود لشابة مسلمة طُردت من محكمة بـ«كيبك» فلم تصمت نقلا عن موقع عربي بوست  قضت محكمة الاستئناف في مقاطعة كيبيك الكندية، الأربعاء 3 أكتوبر/تشرين الأول 2018، بأنه لا يحق لقاضٍ أن يرفض الاستماع إلى إفادة امرأة بسبب ارتدائها الحجاب. وخلصت أعلى هيئة قضائية في كيبيك، في حكم صدر بإجماع

تاريخ الإضافة : 4 أكتوبر, 2018 عدد الزوار : 176 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 1٬393
  • 0
  • 1٬642
  • 0