رسائل دعوية للواتس اب (2)

تاريخ الإضافة 4 أبريل, 2017 الزيارات : 252

يقول الدكتور علي الصلابي:شعار برنامج واتس اب

الفرق بين المسلم الحق والمتشدد:
*المسلم الحق:* مشغول بإيمانه..
أما *المتشدد:* فإنه مشغول بإيمان غيره..
*المسلم الحق:* يسعى لإدخال نفسه وغيره الجنة..
أما *المتشدد:* يسعى لإثبات أن غيره سيدخل النار..
*المسلم الحق:* يبحث للآخرين عن الأعذار ليغفر لهم الأخطاء والزلات..
وأما *المتشدد:* يفتش عن أخطاء الآخرين وهفواتهم لمعاقبتهم والتكلم عنهم.


***************************

لو لم يلق يوسف في البئر لما اصبح عزيزا لمصر.

ولو لم يلق موسي في النهر لما رأه فرعون لكي يربيه في قصره.

ولو لم تخرق السفينه لسرقها الظالم
ولو لم يكن الجدار متهالكا لضاع حق اليتيمين
ولو لم يقتل الفتي لفتن والديه..

ولو لم يُرشق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بالحجارة في رحلة الطائف لما عُرج به الي السماء ليري ما لم يره بشر غيره..

ما قد يغضبك من قدر الله حاليا هو ما سيسعدك لاحقا ..
فقط ارض بقضاءه، فالخيرة فيما اختاره الله.

 ****************************

كما أن ذنوب الخلوات مهلكات…..

فكذلك حسنات الخلوات
منجيات….
****************************

*الزعل المستمر يُميت لذة كل شيء وإن كان من غير قصد*

امدحوا حسنات بعضكم وتجاوزوا عن الأخطاء ، فإن الكلام الجميل مثل المفاتيح ، تفتح به قلوب من حولك

تغافل مرة وتغابى مرتين فليس كل شيء يستحق الاهتمام ‎، لا تعطِ الأمور أكبر من حجمها ، إن رأيت أمامك حجراً ارمِ به خلفك وتقدم ( إنها ثقافة ومهارة )

****************************

*‏التمسوا لنا الأعذار حينما لا نكون كما اعتدتم أن نكون*

فالنفوس آفاق ووديان .. ولعل نفوسنا في أودية غير وديانكم ، ولعل صدورنا تحوي مالا نستطيع البوح به.

****************************

عن الحسن بن أبي جعفر، قال: “سمعت عتبة الغلام يقول: من عرف الله أحبه، ومن أحب الله أطاعه ومن أطاع الله أكرمه، ومن أكرمه أسكنه في جواره، ومن أسكنه في جواره فطوباه، وطوباه، وطوباه، (حلية الأولياء:3:69).

****************************

يقول ابن الجوزي: “سبحان من سبقت محبته لأحبابه؛ فمدحهم على ما وهب لهم، واشترى منهم ما أعطاهم، وقدم المتأخر من أوصافهم لموضع إيثارهم، فباهى بهم في صومهم، وأحب خلوف أفواههم، يا لها من حالةٍ مصونةٍ! لا يقدر عليها كل طالب، ولا يبلغ كنه وصفها كل خاطب” (صيد الخاطر:1:28)

****************************

يقول ابن القيم في [الفوائد:1:38): (ليس العجب من مملوك يتذلل لله ويتعبد له ولا يمل من خدمته مع حاجته وفقره إليه، إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوك بصنوف إنعامه ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه..)

من أنت أيها العبد الفقير حتى يتقرَّب إليك أغنى الأغنياء؟! وماذا تساوي أنت أيها الذليل حتى يتودد إليك العزيز جلَّ في علاه؟!

****************************

‏لا تحملوا الأرض على رؤوسكم
‏وقد جعلها الله تحت أرجلكم …
‏إلى كل مهموم أحسن الظن بربك وتذكر ﴿فإن مع العسر يسراً … إن مع العسر يسراً﴾
‏موسى الرضيع لم يغرق وهو في قمة ضعفه ! وغرق فرعون وهو في قمة جبروته !
فمن كان مع الله فلن يضره ضعفه ! ومن لم يكن مع الله فلن تنفعه قوته!

****************************

هل يسمعني الله ؟
نعم ..
فلماذا لا يعطيني ما أطلب ؟
لأن الطبيب يمنحك الدواء الذي يشفي وليس الذي تحب

****************************

قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافيه يوم القيامة))أخرجه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (308).
وفي الحديث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: ((إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة، فما يبلغها بالعمل، فما يزال يبتليه بما يكره حتى يُبلغه إياها)) أخرجه ابن حبان وحسنه الألباني في صحيح الجامع برقم (1625).

وفي الحديث القدسي: ((إذا ابتليت عبداً من عبادي مؤمناً فحمدني وصبر على ما ابتليته فإنه يقوم من مضجعه ذلك كيوم ولدته أمه من الخطايا، ويقول الرب -عز وجل- للحفظة: إني أنا قيدت عبدي هذا وابتليته فأجروا له ما كنتم تجرون له قبل ذلك من الأجر وهو صحيح))أخرجه أحمد وحسنه الألباني في صحيح الجامع حديث رقم:(4300).

****************************

قُل لِمن بات لي حاسِداً أتدري على من أسَأت الأدبا
أسأت على الله في فِعله إذْ لم ترض لِي ما وهبـا

****************************

كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يتعاهد بعض الأرامل فيسقي لهن الماء بالليل .ورآه طلحة بالليل يدخل بيت امرأة . فدخل إليها طلحة نهارا فإذا عجوزا عمياء مقعدة ، فسألها :ما يصنع هذا الرجل عندك؟ قالت :هذا له منذ كذا وكذا
يتعاهدني ، يأتيني بما يصلحني ويخرج عني الأذى .فقال طلحة :ثكلتك أمك يا طلحة عثرات عمر تتبع ؟!

****************************

كان ابن عباس- رضي الله عنهما – معتكفًا في المسجد النبوي، فجاءه رجل يستعين به على حاجة له فخرج معه فقالوا له كيف تخرج من المعتكف فقال:لأن أخرج في حاجة أخي خيراً لي من أن أعتكف في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم شهراً كاملاً.

****************************

هل تعلم أن خلل الوضوء والطهارة يؤدي إلى خلل الصلاة؟!
ليس فقط عليك!
بل على إمامك!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إنما يَلْبِسُ علينا صلاتَنا قومٌ يحضرون الصلاة بغير طهور، من شهد الصلاة فليحسن الطهور ) .
( ما بالُ قومٍ يصلون معنا لا يحسنون الطهور، فإنما يَلْبِسُ علينا القرآنَ أولئك ) .

****************************

كان الإمام أحمد يقول: ” اللهم كما صُنْتَ وجهي عن السجود لِغَيرِك، فَصُن وجهي عن مسألة غَيْرِك “

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 327 زائر