أتحرقني بالنار يا غاية المنى فأين رجائي ثم أين مخافتي

تاريخ الإضافة 22 مارس, 2017 الزيارات : 235

قال الأصمعي:02 (4)
بينما أنا أطوف بالبيت ذات ليلة إذ رأيت شاباً متعلقاً بأستار الكعبة و هو يقول:
يا من يجيب المضطر فى الظلم
يا كاشف الضر و البلوى مع السقم

قد نام وفدك حول البيت و انتبهوا
و أنت يا حي يا قيوم لم تنم

أدعوك ربي حزيناً هائماً قلقاً
فأرحم بكائي بحق البيت و الحرم

إن كان جودك لا يرجوه ذو سفه
فمن يجود على العاصين بالكرم
***
ثم بكى بكاءً شديداً و أنشد يقول:
ألا أيها المقصود فى كل حاجتي
شكوت إليك الضّر فأرحم شكايتي

ألا يا رجائي أنت تكشف كربتي
فكفّر ذنوبي كلها و أقض حاجتي

أتيت بأعمال قباحٍ رديئةٍ
و ما فى الورى عبد جنى كجنايتي

أتحرقني بالنار يا غاية المنى
فأين رجائي ثم أين مخافتي
***
يقول الأصمعي:
فدنوت منه…
فإذا هو زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين…
فقلت له: سيدي ما هذا البكاء والجزع و أنت من أهل بيت النبوة و معدن الرسالة؟
أليس الله تعالى يقول: *(إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيراً)*
فقال: هيهات هيهات يا أصمعي إن الله خلق الجنة لمن أطاعه ولو كان عبداً حبشياً و خلق النار لمن عصاه و لو كان حراً قرشياً…
أليس الله تعالى يقول: *(فإذا نفخ فى الصور فلا أنساب بينهم يومئذ و لا يتساءلون * فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون * و من خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم فى جهنم خالدون)


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

حق النقد لا حرية السب

 بعض من يكتبون التعليقات على الفيسبوك يسبك ويتهمك ويلعنك وحينما تحذف التعليق يقول لك هذا جبن منك ليس عندك قدرة على المواجهة ولا ترحب بالنقد ولا بما يخالف رأيك !!!! وهل هذا الكيبورد الذي تختبيء وراءه يرخص لك ما تفعل ويحول عنتريتك الكاذبة الى حالة من التشنج مصحوبة بقيء لفظي وغائط فكري ؟!! انت حتى

تاريخ الإضافة : 22 سبتمبر, 2017 عدد الزوار : 9 زائر

اخترنا لك

الإحصائيات

  • 1
  • 353
  • 266
  • 731
  • 542
  • 31٬615
  • 154٬020