من روائع قصائد الزهد والوعظ … ( خانك الطرف الطموح )

تاريخ الإضافة 30 أبريل, 2017 الزيارات : 96

قال أبو العتاهية : كان الرشيد يعجبه غناء الملاحين ، وكان يتأذى بفساد كلامهم، فقال يوماً لعيسى بن جعفر وجماعة من ندمائه: قولوا لمن معنا i134461794927840024يعمل شعراً لهؤلاء الملاحين حتى يحفظوه، ويترنموا به ويريحوني من هذا الذي أسمعه منهم، فقيل له: ليس أحد أحذق بهذا ولا أقدر عليه، من أبي العتاهية، وكان الرشيد قد حبسني وقال: لا أطلقك أو تقول شعراً في الغزل، وتعاود ما كنت عليه، فبعث إلي وأنا في الحبس يأمرني أن أقول شعراً للملاحين، ولم يأمر بإطلاقي فغاظني ذلك، وقلت: والله لأقولن شعراً يحزن به ولا يسره، فعملت شعراً ودفعته إلى من حفظه الملاحين، فما ركب الحراقة اندفع الملاحون يغنون:

خانَك الطَّرْفُ الطَّمُوحُ أيُّها القَلبُ الجَمُوحُ
لِدَوَاعِي الخَيْرِ والشّرِّدُنُوٌّ ونُزُوحُ
هلْ لمطلوبٍ بِذَنْبٍ توبةٌ منه نصُوحُ
كيف إصلاحُ قُلُوبٍ إنّما هُنَّ قُروحُ
أَحْسَنَ اللهُ بنا أَنَّ الخَطَايَا لا تَفُوحُ
فإذَا المستورُ مِنَّا بينَ ثَوْبَيْهِ فُضُوحُ
كَمْ رأينا مِنْ عَزِيزٍطُوِيتْ عنه الكشُوحُ
صاحَ منه بِرَحِيلٍ صائحُ الدَّهْرِ الصَّدُوحُ
موتُ بعضِ الناسِ في الأرْضِ على قومٍ فُتُوحُ
سيصير المرءُ يوماًجَسَداً ما فيه رُوحُ
بين عَيْنَيْ كُلَّ حَيِّ عَلَمُ الموتِ يلوحُ
كُلُّنا في غَفْلةٍ والْمَوْتُ يغدو ويروح
لِبَنِي الدُّنيا مِنَ الدُّنْيَاغَبُوقٌ وصَبُوحُ
رُحْنَ في الوَشْي وأصْبَحْـنَ عليِهنَّ المُسُوحُ
كلَّ نَطَّاحٍ مِنَ الدَّهْــرِ له يومٌ نَطُوح
نُحْ على نٌفْسِك يا مِسْـكينُ إنْ كنتَ تنوح
لتَمْوتَنَّ وإنْ عُمِّــرْتَ … مـا عُمِّر نُـوح

قال فلما سمع ذلك الرشيد جعل يبكي وينتحب , كلما زادوا بيتاً زاد في بكائه ونحيبه ،
وكان الرشيد من أغزر الناس دموعا في وقت الموعظة وأشدهم عسفا في وقت الغضب والغلظة .
فلما رأى الفضل بن الربيع كثرة بكائه أومأ إلى الملاحين أن يسكتوا


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

الدعاء

رجل يحتاج للمال لاجراء عملية جراحية لزوجته فكانت المفاجأة

يحكي الشيخ محمد الصاوي :(القصة بالعامية المصرية) كان عندي سفر من مطار القاهره “هو من الاسكندريه” ..المعاد بعد الفجر فخفت تروح عليا الطياره .. فاتصلت على صديق ليا .. هوا إمام مسجد قريب من المطار ..قلتله هاجي انام عندك في المسجد لحد الفجر .. فخلي الباب مفتوح .. قالي خير ياشيخ … قلتله لا مفيش

تاريخ الإضافة : 18 يونيو, 2017 عدد الزوار : 30 زائر

اخترنا لك

الإحصائيات

  • 0
  • 638
  • 238
  • 841
  • 303
  • 24٬662
  • 111٬027