دموع رجل وفاء لزوجته

تاريخ الإضافة 6 يونيو, 2018 الزيارات : 1197

دموع رجل وفاء لزوجته

 

دخل على باكيا وقال ادع الله لي ياشيخ أن يرزقني الصبر !!!!
فنظرت إليه فإذا به رجل تبدو عليه علامات الشيخوخة أظنه قد تجاوز الستين من عمره .
فقلت له اهدأ قليلا وتعال نجلس معاً  …..
خيرا ماذا حدث فقال والدموع تنهمر من عينه : لقد ماتت زوجتى من أسبوعين بعد عشرة عمر خمسة وثلاثين عاما ….أنا مؤمن وحمدت ربنا واسترجعت لكن دموعي تغلبني كلما تذكرتها …أنا خايف ربنا يعذبها ببكائي عليها .

فقلت له – وقد أجهشت بالبكاء تأثرا بالموقف – :أسأل الله أن يغفر لها ويرحمها وأن يربط على قلبك وأن ينزل عليك السكينة ….ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (إن الله لا يعذب بدمع العين ولا بحزن القلب ، ولكن يعذب بهذا أو يرحم وأشار إلى لسانه )
والذي أراه من دموع عينك يعبر عن الوفاء لعشرة دامت كما قلت خمسة وثلاثين عاما، وليس في ذلك سخط ولا جزع على قضاء الله وهذا الخلق من أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ظل وفيا لزوجته خديجة رضي الله عنها بعد وفاتها ، حتى إنه لما سمع صوت هَالَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ رضي الله عنها ، أُخْتُ خَدِيجَةَ رضي الله عنها ، وكانت تشبه أختها في سمتها ودلها ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ هَالَةُ .
فأخذت عائشة رضي الله عنها الغيرة فقالت : مَا تَذْكُرُ مِنْ عَجُوزٍ مِنْ عَجَائِزِ قُرَيْشٍ ، حَمْرَاءِ الشِّدْقَيْنِ ، هَلَكَتْ فِي الدَّهْرِ ، قَدْ أَبْدَلَك الله خَيْرًا مِنْهَا
فرد عليها وقد بدا الغضب في وجهه: «مَا أَبْدَلَنِي الله  خَيْرًا مِنْهَا، لَقَدْ آمَنَتْ بِي حِينَ كَفَرَ النَّاسُ، وَصَدَّقَتْنِي حِينَ كَذَّبَنِي النَّاسُ، وَأَشْرَكَتْنِي فِي مَالِهَا حِينَ حَرَمَنِي النَّاسُ، وَرَزَقَنِي الله وَلَدَهَا وَحَرَمَنِي وَلَدَ غَيْرِهَا. ».

فهدأ الرجل وسر لما سمع وقال : الحمد لله …الحمد لله اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
ثم سلم على وانصرف


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

Nouvel an Hégirien et élections prochaines dans la province du Québec

Nouvel an Hégirien et élections prochaines dans la province du Québec Nous accueillons ces jours une nouvelle année Hégirienne (1440), commémorant la migration du Messager d’Allah SAAWS de La Mecque à Médine, constituant le point de départ de la datation des évènements par les Musulmans. Le secret de cette migration est que cet évènement a

تاريخ الإضافة : 21 سبتمبر, 2018 عدد الزوار : 48 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 154
  • 92
  • 1٬688
  • 1٬096