خطب تزكية

شرح حديث (ألا أدُلُكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات

 شرح حديث: (ألا أدُلُكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ألا أدُلُكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد

تاريخ الإضافة : 29 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 29 زائر

الورع وترك الشبهات (خطبة مكتوبة)

الورع وترك الشبهات  هذا لقاؤنا الثالث مع حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الحلال بين وإن الحرام بين ، وبينهما أمور مشبهات ،  فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كراع يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن  لكل ملكٍ حمى، ألا وإن  حمى الله محارمه ، ألا وإن في الجسد مضغة اذا صلحت

تاريخ الإضافة : 28 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 324 زائر

التقوى الدُرَة المَفقُودة والغاية المَنشُودة

  معنى التقوى  أن يأخذ العبد وقايته من سخط الله عز وجل وعذابه ، وذلك بامتثال المأمور واجتناب المحظور .  قال عمر بن عبد العزيز رضى الله تعالى عنه : التقوى ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله ، فما رزق الله بعد ذلك فهو خير إلى خير . وقال الحافظ ابن رجب رحمه الله

تاريخ الإضافة : 27 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 1714 زائر

“يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ ” خطبة مفرغة

الحمد لله رب العالمين حمد عباده الذاكرين الشاكرين حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير . وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وخليله

تاريخ الإضافة : 27 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 4363 زائر

علاج الخوف من الموت (خطبة مفرغة)

ما زلنا نتكلم عن أسباب القلق وعلاجه، تكلمنا عن مرض البعد عن الله والخوف على المستقبل ، ثم الخوف على الرزق ، اليوم نتكلم عن سبب رابع ألا وهو : الخوف من الموت .   الخوف من الموت سبب للقلق والتوتر عند البعض ، وذلك لأن الموت بالنسبة لنا شيء مفزع ،يجعل الإنسان دائما كارها لحياته

تاريخ الإضافة : 27 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 2352 زائر

الشبهات بين الحلال والحرام (خطبة مكتوبة)

الشبهات بين الحلال والحرام تكلمنا في الأسبوع الماضي عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الحلال بين وإن الحرام بين ، وبينهما أمور مشبهات ،  فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام ، كراع يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن  لكل

تاريخ الإضافة : 27 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 213 زائر

القلق مرض العصر الأسباب والعلاج

القلق هو: الانزعاج، والقلق من المشاعر النفسية المضطربة، التي تنتج عنها في الغالب آثار سيئة مثل: التوتر والانقباض والخوف وعدم الطمأنينة والكآبة،والقلق مثل الكرسي الهزاز يحركك لكن لا ينقلك الى اي مكان . كما يشير الأطباء المختصون الى انه قد تنتج عن القلق آثار مرضية عضوية كاضطراب القلب وتقلص المعدة والشعور بالارهاق وارتفاع ضغط الدم

تاريخ الإضافة : 26 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 2078 زائر

ألا وهي القلب (خطبة مفرغة)

تكلمنا في الأسبوع الماضي عن القلب السليم ، وقلنا إن الطريق إلى الله يقطع بالقلوب وليس بالأقدام ، فكلما كان القلب سليما معافى كان سيره حثيثا قويا، وكلما كان مريضا ضعيفا كان سيره متقطعا أو منعدما ،وقلنا إن القلب السليم هو القلب الذي امتلا توحيدا ،  وإيمانا بالله جل وعلا ،  وهو سليم خال من سوء الظن

تاريخ الإضافة : 26 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 2137 زائر

الحلال بين والحرام بين (خطبة مكتوبة)

نعيش مع حديثٍ من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو حديثٌ رواه البخاري عن النعمان بن بشيرٍ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( الحلال بين والحرام بين، وبينهما أمور مشبهات ، فمن اتقي الشبهات فقد استبرا لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات كراع يرعي حول الحمي يوشك

تاريخ الإضافة : 26 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 442 زائر

مسائل في حديث “من صلَّى الفجرَ في جماعةٍ ثمَّ قعدَ يذكرُ اللَّهَ….”

أولا /ما ورد في فضل الجلوس للذكر بعد صلاة الصبح : 1- عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صلى الفجر في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة» ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “تامة تامة تامة“.رواه الترمذي وحسنه

تاريخ الإضافة : 25 نوفمبر, 2020 عدد الزوار : 14614 زائر

خطبة الجمعة

تفسير جزء تبارك

شرح الأربعين النووية

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

دروس ومحاضرات

تيسير الفقه

فيديو مختار

جديد الموقع

الإحصائيات

  • 8
  • 2٬281
  • 1٬814
  • 4٬467
  • 3٬409
  • 3٬655٬422
  • 540٬798
  • 190
  • 2