قطوف من بستان الصالحين

ما الفرق بين العبث واللعب واللهو ؟

يقول الشيخ الشعراوي في التفريق بين العبث واللعب واللهو : العَبَث هو الفعل الذي لا غايةَ له ولا فائدةَ منه، كما تقول: فيم تعبث؟ لمن يفعل فِعْلاً لا جدوى منه، وغير العبث نقول: الجد ونقول: اللعب واللهو، كلها أفعال في حركات الحياة. لكن الجد: هو أن تعمل العمل لغاية مرسومة. أما اللعب فهو أن تعمل

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 2872 زائر

لماذا لم يرض الله للنساء الحزن ؟

قال تعالى في سورة القصص ” كي تقر عينها ولا تحزن” ،  وقال في سورة الأحزاب ” أن تقر أعينهن ولا يحزن” ، وقال في سورة مريم ” فناداها من تحتها ألا تحزني” ، وقال في سورة القصص ” ولا تخافي ولا تحزني” وضحت الآيات أن حزن المرأة عميق، وذو ألم شديد لا يتحمله قلبها، فهي إذا حزنت انكسر

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 1541 زائر

أحب الأعمال سرور تدخله على مسلم

إذا كان تبسمك أنت في وجه أخيك صدقة فكيف لو كنت سببا أن يضحك أو يتبسم أحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربة ، أو تطرد عنه جوعا، أو تقضي عنه دينا. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من أفضل العمل إدخال السرور على المؤمن تقضي عنه

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 4046 زائر

طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله

عن جبير بن نفير قال: جلسنا إلى المقداد بن الأسود يوما، فمر به رجل، فقال: طوبى لهاتين العينين اللتين رأتا رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله لوددنا أنا رأينا ما رأيت، وشهدنا ما شهدت. فاستغضب، فجعلت أعجب، ما قال إلا خيرا، ثم أقبل إليه! فقال: ما يحمل الرجل على أن يتمنى محضرا غيبه الله

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 1561 زائر

ما الحكمة من تأخر إجابة الدعاء ؟

يقول ابن الجوزي -رحمه الله -: ” تأملت حالة عجيبة ، وهي أن المؤمن تنزل به النازلة ، فيدعو ويبالغ ، فلا يرى أثرًا للإجابة ، فإذا قارب اليأس نُظر حينئذ إلى قلبه ، فإن كان راضيا بالأقدار ، غير قنوط من فضل الله ، فالغالب تعجيل الإجابة حينئذ ، لأن هناك يصلح الإيمان ،

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 1801 زائر

كيف اصطلحت مع ربك؟

قيل لمعروف الكرخي: كيف اصطلحت مع ربك؟ فقال: بقبولي موعظة ابن السماك رحمه الله. قيل له: وكيف؟ قال: كنت ماراً بالكوفة، فدخلت مسجداً أبتغي صلاة العصر، وبعد الصلاة وجدت رجلاً يعظ الناس، فقلت في نفسي : لأجلسن وأستمع فكان مما قال : من كان مع الله تارة وتارة = كان الله معه تارة وتارة، ومن

تاريخ الإضافة : 25 يوليو, 2019 عدد الزوار : 1477 زائر

ثق بربك

ثق بربك   ١:لما كان موسى يسري ليلاً متجهاً إلى النار يلتمس شهاباً قبساً . . لم يدر بخُلده وهو يسمع أنفاسه المتعبة أنه متجهٌ ليسمع صوت رب العالمين فَثِق بربك 💌💌💌💌💌💌💌💌   ٢:طرح إبراهيم ولده الوحيد واستلّ سكينه ليذبحه .. وإسماعيل يردد : افعل ما تؤمر وكِلاهما لا يعلم أن كبشاً يُربى بالجنة أربعين

تاريخ الإضافة : 19 يوليو, 2019 عدد الزوار : 2099 زائر

ﻛﻴﻒ ﺗﺤﻤﻲ ﻧﻔﺴﻚ ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ؟

ﻛﻴﻒ ﺗﺤﻤﻲ ﻧﻔﺴﻚ ﻣﻦ ﺃﺛﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﺠﺎﺭﺣﺔ ؟ ﻋﻨﺪ ﺳﻤﺎﻋﻚ ﻗﻮﻻً ﻣﺆﺫﻳﺎً ﺃﻭ ﺟﺎﺭﺣﺎ ﻣﻦ ﺯﻭﺝ ﺃﻭﺯﻭﺟﻪ ﺃﻭ ﺃﺥ ﺃﻭ ﺃﺧﺖ ﺃﻭ ﺃﺏ ﺃﻭ ﺃﻡ ﺃﻭ ﻗﺮﻳﺐ ﺃﻭ ﺑﻌﻴﺪ ﻳﻘﻊ ﺑﺎﻟﻘﻠﺐ ﺃﻟﻢ ﻭ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﺧﺪﻭﺵ، ﻓﺈﺫﺍ ﺳﻜﺖ ﻋﻨﻬﺎ ﻭ ﺗﺠﺎﻭﺯﺕ، ﺳﻤﻲ ﻫﺬﺍ ( ﺍﻟﺤﻠﻢ ﻭﺍﻟﻌﻔﻮ ) ﻭﻟﻜﻦ  ﻛﻴﻒ ﺃﺗﺠﻨﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻟﻢ ؟ ﻭ ﺍﻷﻫﻢ ﻛﻴﻒ تحافظ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻠﺐ

تاريخ الإضافة : 19 يوليو, 2019 عدد الزوار : 2613 زائر

من كلام السلف في الحث على فعل الخير

شتم رجل ابن عباس ، فقال له: إنك لتشتمني وفيّ ثلاث خصال:   إني لآتي على الآية في كتاب الله – فلوددت أن جميع الناس يعلمون منها ما أعلم ،وإني لأسمع بالحاكم من حكام المسلمين يعدل في حكمه فأفرح به – ولعلي لا أقاضي إليه أبداً ، وإني لأسمع أن الغيث قد أصاب بلداً من بلدان

تاريخ الإضافة : 18 يوليو, 2019 عدد الزوار : 3197 زائر

من كلام السلف عن اليأس مما في أيدي الناس

من كلام السلف عن اليأس مما في أيدي الناس قال علي بن أبي طالب : رضيّ الله عنه يا بني ذُقت الطيبات فلم أذق أطيب من العافية وذقت المرارات فلم أجد أمر من….الحاجة إلى الناس ونقلت الحديد فلم أجد أثقل من الدّين……… ­ ..ورأيت الأغنياء فلم أجد.. أغنى من القنوع وأكلت الصبر وذقت الاذى فلم أرّ

تاريخ الإضافة : 18 يوليو, 2019 عدد الزوار : 985 زائر

أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

متى يجب الإمساك إذا اختلفت التقاويم في الفجر؟

متى يجب الإمساك إذا اختلفت التقاويم في الفجر؟ في كندا تتعدد المساجد وتتعدد الإمساكيات الخاصة برمضان  وقد أشكل علينا وقت الإمساك للصيام وطلوع الفجر فالتقاويم تختلف فيما بينها في وقت طلوع الفجر.. والمساجد لم تتفق على وقت موحد ،و لا ندري أي تقويم نسير عليه ، واختلف الإخوة فيما بينهم .. فما التوجيه في ذلك؟

تاريخ الإضافة : 14 أبريل, 2020 عدد الزوار : 1967 زائر

الإحصائيات

  • 0
  • 240
  • 147
  • 2٬683
  • 0
  • 2٬951٬069
  • 147
  • 150
  • 2