الحادث الإرهابي بنيوزيلاندا

تاريخ الإضافة 15 مارس, 2019 الزيارات : 703

استيقظ العالم،اليوم الجمعة، 15 مارس 2019 على بث مباشر، قام به الإرهابي المجرم «برينتون تارنت» وهو يقوم بقتل المصلين العزل قبيل صلاة الجمعة، بمسجدين في نيوزلندا، حيث قتل أكثر من 49 مصلي وجرح 20 شخصا، في مدينة كرايست تشيرتش، المجرم تباهى بتصوير جريمته بث مباشر على الفيس بوك وعلى غرار ألعاب الفيديو
المجرم قتل من قتل وكأنه يلعب فيديو جيم وكان يستمع للموسيقى وهو يقتلهم !!!!
إنا لله وإنا إليه راجعون

هذا الحادث الأليم يُثبتُ أن الإرهاب لا دين له ولا قوميّة ولا عِرق، فسفاح كندا وسفاح نيوزيلاندا كانا من غير المسلمين وقد أودت جرائمهم بأبرياء من المسلمين داخل مساجدهم، وسبق في أمريكا حوادث قتلٍ لأبرياء من شتّى الديانات، وسفّاحوها ينتمون لدياناتٍ شتّى، فمن ألصق الإرهاب بالإسلام فقد أخطأ وعاند حقائق الواقع والتاريخ.

والشرائع السماوية والقوانين الوضعية متّفقةٌ على أنّ دور العبادة – أياً كانت ديانة مرتاديها- ليست مكاناً للإرهاب والقتل، وأنّ من دخلها كان آمناً، وأنّ قتل الأبرياء العُزّل – داخل دور العبادة وخارجها- جريمةٌ نكراء ، تستوجب الملاحقة القضائية، وتوقيع أقصى العقوبات الجنائية، فضلا عما ينتظر أصحابها من عقوبات يوم القيامة..

وأتطلع أن يكون هناك حوار مجتمعي جاد للتناقش حول كيفية منع تكرار هذا الحادث الشنيع ، فأول سبيل لمواجهة هذا الفكر وحدة الرؤية والكلمة بين المجتمعات، والبعد عن الخلافات، وأن يكون الجميع يداً واحدة في جمع الصف، ولم الشمل، وتكاتف الجهود، والوقوف صفاً واحداً ضد كل التيارات والأفكار المنحرفة التي تتبنى العنف .

وكذلك توعية أفراد المجتمع بأهمية الأمن في حياة الناس، والمحافظة عليه مطلب شرعي كبير، وضرورة هامة للمجتمع، وأن ضياعه ضياع للدين، والعلم، والأنفس، والأعراض، والأرزاق.
قال تعالى : (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) المائدة 32
ومن الممكن فتح أبواب المراكز الإسلامية أمام غير المسلمين وتعريفهم بالإسلام ومعالجة ما يسببه الجهل في بعض الأنفس من معاداة الإنسان لما يجهل والاستماع لأصحاب الأقلام والآراء المسمومة التي تؤدي إلى هذه الجرائم .

***********
قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ثَلاَثَةٌ كُلُّهُمْ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ رَجُلٌ خَرَجَ غَازِيًا فِى سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُ فَيُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ أَوْ يَرُدَّهُ بِمَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ وَغَنِيمَةٍ وَرَجُلٌ رَاحَ إِلَى الْمَسْجِدِ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُ فَيُدْخِلَهُ الْجَنَّةَ أَوْ يَرُدَّهُ بِمَا نَالَ مِنْ أَجْرٍ وَغَنِيمَةٍ وَرَجُلٌ دَخَلَ بَيْتَهُ بِسَلاَمٍ فَهُوَ ضَامِنٌ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ)أخرجه أبي داوود وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في صحيح الترغيب والترهيب

نسأل الله سبحانه بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يتغمّد الشهداء بواسع رحمته، وأن يُعظّم أجر ذويهم ويرزقهم الصبر والاحتساب، وأن يشفي الجرحى ويجمع لهم بين الأجر والعافية .

ونسأله تعالى بمنه وكرمه أن يكفينا شر الأشرار ومكر الفجار، وأن يحفظ بلادنا وسائر الأوطان من كل شر وفتنة، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان .

 

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

الإسلام في كندا

يبلغ عدد سكان كندا حوالي 33 مليون نسمة ونصف المليون ونسبة المسلمين 1.9%. وتقول بعض المصادر إن النسبة تتعدى 2 %. وحسب إحصائية 2009 يصل عدد المسلمين إلى مليون ونصف المليون ، يعيش أغلبهم في مقاطعة أونتاريو الكندية ثم في كيبيك. ويُظهِر آخر إحصاء للسكان أن الإسلام هو الديانة رقم واحد بين العقائد والديانات غير

تاريخ الإضافة : 8 أكتوبر, 2019 عدد الزوار : 4090 زائر

الإحصائيات

  • 1
  • 1٬610
  • 0
  • 3٬351
  • 0
  • 2٬034٬640
  • 0
  • 101
  • 10٬999