هل صحت قصة سواد بن عزيّة؟

تاريخ الإضافة 14 يناير, 2022 الزيارات : 12808

هل صحت قصة سواد بن عزيّة؟ وأنه مرغ وجهه في بطن النبي صلى الله عليه وسلم؟

أولا بالنسبة للقصة فقد قال عبد الرزاق : أخبرني جعفر بن محمد عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخصر بِعُرْجُون من بنات طاب . قال سفيان : وهو عرجون مستقيم ويكون فيه عوج ، فيقام ، قال : فأصاب بذلك العرجون سوادة بن غزية الانصاري فقال : يا رسول الله القَوَد ! فقال : نعم ، فَشَقّ ذلك على الناس ، قالوا : يا رسول الله ! إنه محتاج ، إنما أراد أن تعطيه شيئا ، فأمكنه النبي صلى الله عليه وسلم من القَوَد(القصاص) ، فَقَبَّل بَيْن عَيينه ، فَرَضَخ له النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك .

 

 ثانيا أما عن تخريجها فقد قال الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” :
 أخرجه ابن إسحاق في ” السيرة ” و من طريقه أبو نعيم في ” معرفة الصحابة ” و ابن الأثير في ” أسد الغابة ” .
 قال ابن إسحاق : و حدثني حبان بن واسع بن حبان عن أشياخ من قومه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل صفوف أصحابه يوم بدر ، و في يده قَدح يُعدل به القوم ، فمر بسواد بن غزية – حليف بني عدي بن النجار – و هو مستنتل من الصف ، فطعن في بطنه بالقدح ، و قال : ” استو يا سواد ” ، فقال : يا رسول الله ! أوجعتني و قد بعثك الله بالحق و العدل ، فأقدني . قال : فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه ، و قال : ” استقد ” ، قال : فاعتنقه فَقَبَّل بَطْنه ، فقال : ” ما حملك على هذا يا سواد ؟ ” قال : يا رسول الله ! حَضَر ما ترى ، فأردت أن يكون آخر العهد بك : أن يمس جلدي جلدك ! فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير و قال له – فَذَكَرَه .
 قال الألباني : قلت : و هذا إسناد حسن إن شاء الله تعالى لأن الأشياخ من قوم حبان من الأنصار ، فإن كانوا من الصحابة فلا إشكال ، و إن كانوا من التابعين فهم من كبارهم ، لأن حبان تابعي من الخامسة عند الحافظ ، و هم جمع لا يضر جهالتهم كما هو معروف عند أهل العلم . وروايتهم لهذه القصة تدل على أنها كانت مشهورة عندهم ، متداولة بينهم . و قد ذكر لها الحافظ في ” الإصابة ” شاهدا من مرسل جعفر بن محمد عن أبيه : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتخطى بعرجون ، فأصاب به سواد بن غزية الأنصاري .. فذكر القصة . قلت : و أخرجها ابن سعد في ترجمة سواد بن غزية بسند صحيح عن الحسن مرسلا بلفظ : ” رأى سواد بن عمرو .. ” قال ابن سعد : هكذا قال إسماعيل . يعني ابن عُلَية . و مَال الحافظ إلى تعدّد القصة . و الله أعلم .

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء الذاريات

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا وَصَدَّتْهُ الْأَمَانِي أَنْ يَتُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي أَضْحَى حَزِينًا عَلَى زَلَّاتِهِ قَلِقًا كَئِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي سُطِرَتْ عَلَيْهِ صَحَائِفُ لَمْ يَخَفْ فِيهَا الرَّقِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا أُبْدِي النَّحِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا

تاريخ الإضافة : 14 يناير, 2022 عدد الزوار : 27 زائر

جديد الموقع