تصويب لخطأ في سورة البلد

تاريخ الإضافة 1 سبتمبر, 2018 الزيارات : 574

بعد أن ختمت القرآن بعدة سنوات جاءنا أحد المشايخ بالمسجد الذي أصلي فيه فقدمني للأمامة ورفض نهائيا أن يدخل هو إماما .

وبعدها سألني هل ختمت القرآن ؟
قلت : نعم بفضل الله !
قال : هل أخذت الإجازة من الشيخ ؟
قلت لا
فقال أخذ الإجازة هام جدا حتى تستطيع إجازة غيرك ، وأيصا هنالك رواية لقصر المنفصل وأخرى لمد المنفصل في قراءة حفص .

فرجعت إلى شيخي الشيخ يوسف عبد الدايم -رحمه الله وأجزل مثوبته – أطلب منه الحصول على الإجازة فقال لي التسميع في اليوم لا يقل عن جزء .
قلت : على بركة الله أسأل الله التيسير والعون ….

وبدأت فعلا أراجع كل يوم جزءا تسميعا على شيخنا ؛ حتى بلغت الجزء الأخير جزء عم وأنا أسأل نفسي ما فائدة تسميعه للشيخ وأنا أحفظه جيدا، وقمت بتحفيظه مئات المرات للأطفال ؟!!

حتى بلغت سورة البلد فقرأت قوله تعالى ( أَيَحْسَبُ أَنْ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ (7) قرأت الآية هكذا ( أَيَحْسَبُ أَنْ لَن يَرَهُ ) والتقطت أذن الشيخ الخطأ فردني فمن ثقتي الزائدة أعدت للشيخ الآية بنفس الخطأ …
فقال لي مبتسما الظاهر أنك حفظتها من صغرك خطأ ، ثم قال لي : افتح المصحف حتى تراها بنفسك فكانت المفاجأة فعلا أني أحفظ الآية من الصغر خطأ ….
سبحان الله !!! وكأن هذه الختمة كلها من أجل تصويب هذا الخطأ!!!

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

الوصية بين الفقه الإسلامي والقوانين في الغرب

في يوم الجمعة الماضياستضاف مسجدنا أحد الإخوة المحامين لعمل ندوة (عن الوصية في القانون الكندي) ونظرا لأهمية ماجاء فيها وتغيب الكثير من الإخوة عن الحضور ؛ فإني أخصص خطبة هذا الأسبوع للحديث عن هذا الموضوع أولا /الوصية في الفقه الإسلامي  : الوصية تمليك مضاف إلى ما بعد الموت بطريق التبرع . حكمتها : الوصية قربة

تاريخ الإضافة : 29 نوفمبر, 2018 عدد الزوار : 1590 زائر

الإحصائيات

  • 1
  • 284
  • 0
  • 1٬889
  • 0