اعرف لغتك العربية

تاريخ الإضافة 21 ديسمبر, 2020 الزيارات : 490
اعرف لغتك العربية
‏نَفِدَ، نَفَذَ:
‏• نَفِدَ: بحرف الـ(د) تعني: إنتهى.
‏- قال تعالى: {ما عندكم يَنْفَدُ وما عند الله بَاق}
‏- نَفِدَ المال الذي معي.
‏• نَفَذَ: بحرف الـ(ذ) تعني: إخترق، تجاوز، خرج.
‏- نَفَذَت أشعة الشمس إلى غرفتي، ومنها أيضاً سميت النافذة: لأنها تُنفِذْ الضوء وغيره.
——
‏وَصَب ، نصَب ، صخَب :
‏• الوَصَب: شدة المرض.
‏- وصِب الجسم: مرِض.
‏• النّصَب: شدة التعب.
‏- قال تعالى: { لَقَدْ لَقِينَا مِنْ سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا }
‏• الصّخَب: شدة الإزعاج.
‏- صَخِبَ فلان: صاح وعلا صوته.
——
‏يلعلع:
‏في بعض العامّيات تُستخدم كلمة (يلعلع)، كقول بعضهم مثلاً:
‏- نور البيت يلعلع.
‏- أصواتهم تلعلع.
‏إلى آخره من الاستخدامات حسب سياق الجملة.
‏[الكلمة (فصيحة) وليست عامّية].
‏لعلعَ: تعني التلألؤ واللمعان، أو بمعنى سماع الصوت بشدة.
‏معجم اللغة العربية المعاصر📚
——
‏هُوِيّة:
‏• هُوِيّة تُقال للبطاقة الشخصية، والسبب:
‏- لأن الكلمة منسوبة إلى الضمير (هُو ).
‏ويكون ذلك: (بضم الهاء، وكسر الواو، وتشديد الياء).
‏[وكثير منّا يخطيء وينطقها ” هَوِيّة”، بفتح الهاء و هذا خطأ في النطق.]
——
خرّاط:
‏• يشيع على ألسنة العامة من الناس في عالمنا العربي كلمة (خرّاط).
‏كقولنا:
‏- فُلان خرّاط: أي كذاب.
‏وأصل الكلمة (فصيحة) وليست عامية و مُثبته في المعاجم:
‏• خَرَطَ فِي حَدِيثِه: أي (كَذَبَ).
——
‏أُمّيّ:
‏• الأُمّيّ: تُقال لمن يجهل الكتابة و القراءة.
‏• والسبب في ذلك:
‏- كلمة (أُمّيّ) نسبة إلى (الأُم) لأنّ الإنسان بقيَ على ماولدته (أمُّهُ) من الجهل لا يقرأ ولا يكتب.
——
‏إرهاصات:
‏• (التمهيد والمقدمة والبداية) التي تُشير إلى قرب وقوع الشيء .
‏كقولنا:
‏- إرهاصات النبوّة: هي المعجزات التي تظهر قبل بعثة النبيّ الكريم.
‏- إرهاصات التغيير في المجتمع: مقدماته وبداياته التي تؤدي إلى التغيير.
——
الإلحاد:
‏• الإلحاد: تعني (الميل)، قال الحسين أحمد بن فارس: حروف الـ( ل ، ح ، د ) إذا اجتمعت فهي أصل يدل على (ميل عن الاستقامة).
‏- ومنه سمي اللحد في القبر، لأنه مائل إلى جانب وليس متوسطاً.
‏[فالإلحاد في الشرع هو (الميل عن الحق إلى الباطل والضلال)]
‏معجم مقاييس اللغة📚
——
‏تأويل ، تفسير:
‏• التأويل:
‏- إعطاء معنى: لحدث، أو قول، أو نصّ، لا يبدو فيه المعنى واضحًا، أو البحث عن المعاني الخفية وراء المعاني الظاهرة في الكلام، أو النص، أو الخبر.
‏• التفسير:
‏- هو بيانُ لفظٍ لا يَحتملُ إلا وجهاً واحدا من المعنى.
——
الحيوانات الجارحة:
‏- سُميت حيوانات جارحة: لجرحها لأصحابها أقواتهم من الصيد، أي (كسبها) للصيد، فالجوارح لا تعني أنها “تجرح” وإنما (تكسب).
‏• ما يَصيِدُ من: الطير ، والسّباع، والكلاب.
‏قال تعالى:
‏(يسألونك ماذا أُحِلّ لهُمْ قل أُحِلّ لكمُ الطّيّباتُ وما عَلّمتُمْ من الجوارح مكلبين)


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


أحدث خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح الأربعين النووية

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

الإحصائيات

  • 6
  • 1٬483
  • 1٬008
  • 5٬339
  • 3٬109
  • 4٬089٬981
  • 827٬206
  • 201
  • 2