خلاف فقهي في دورة المياه

تاريخ الإضافة 2 نوفمبر, 2017 الزيارات : 57

يحكى أن أحدهم دخل دورة مياه في محطة وقود، و كانت الدورات متجهة باتجاه القبلة ،

فوجد فيها تنبيها إلى وجوب الإنحراف عن القبلة عند قضاء الحاجة،

وعلى التنبيه تعليق من شخص آخر بأنه يجوز ذلك في البنيان،

و على التعليق اعتراض بأن الراجح عدم الجواز في البنيان وغيره،

و على الاعتراض استدراك بأن مذهب الجمهور الجواز.
فلما خرج قال لأحدهم هذه دورة علمية وليست دورة مياه.

تعقيب :

من باب العلم من آداب قضاء الحاجة : أن يعظم القبلة فلا يستقبلها ولا يستدبرها في الفضاء:

لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا جلس أحدكم لحاجته فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ) رواه أحمد ومسلم

لكن عندنا حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : ( رقيت يوما بيت حفصة فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم على حاجته مستقبل الشام مستدبر الكعبة ) رواه الجماعة

فيقال في الجمع بينهما : إن التحريم في الصحراء والإباحة في البنيان

فعن مروان الاصغر قال : رأيت ابن عمر أناخ راحلته مستقبل القبلة يبول إليها ، فقلت : أبا عبد الرحمن أليس قد نهي عن ذلك ؟ قال : بلى ؛ إنما نهي عن هذا في الفضاء ، فإذا كان بينك وبين القبلة شئ يسترك فلا بأس ) رواه أبو داود

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

قصص وعبر

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى

محاضرة الشيخ الغزالي عن الرسول التي بكى فيها وأبكى  دخل الشيخ محمد الغزالي إحدى الجامعات بالشرق الجزائري محاضراً عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما إن دخل القاعة التي غصت بالطلبة حتى جلس يغالب دمعته ….. ثم قال بصوت متقطع : … أنا… أنا… مثلي يتحدث عن محمد!!! وأجهش باكياً… وطال بكاؤه… ثم قام خارجاً من القاعة ودموعه لا تتوقف

تاريخ الإضافة : 20 نوفمبر, 2017 عدد الزوار : 327 زائر