كن مفتاحا للخير

تاريخ الإضافة 15 أكتوبر, 2020 الزيارات : 1141

كن مفتاحا للخير

 عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنَّ مِنَ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلْخَيْرِ مَغَالِيقَ لِلشَّرِّ، وَإِنَّ مِنَ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلشَّرِّ مَغَالِيقَ لِلْخَيْرِ، فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَ اللهُ مَفَاتِيحَ الخَيْرِ عَلَى يَدَيْهِ، وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَ اللهُ مَفَاتِيحَ الشَّرِّ عَلَى يَدَيْهِ»رواه الإمام ابن ماجه ،وحسَّنه الألباني

شرح الحديث :

والمفتاح في اللُّغة: آلة الفتح، فالمفتاح كلُّ ما يحلُّ شيئا مغلقا، حسِّيًّا كان أو معنويًّا، فالحسيُّ كمفتاح الباب أو السيارة، والمعنويُّ وهو مالا يتخيل فيه باب على الحقيقة، كما جاء في الحديث: «مِفْتَاحُ الصَّلاَةِ الطُّهُورُ».وكذلك هذا الحديث الذي نحن بصدده.
والمفاتيح في هذا الحديث جاءت مجموعة، وذكرها النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بصيغة الجمع لبيان أنَّ مفاتيح الخير كثيرة، وكذا بالمقابل فإنَّ مفاتيحَ الشَّرِّ كثيرةٌ متنوِّعة.

في هذا الحديث قسَّم النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم النَّاس قسمين:
مفاتيح للخير، ومفاتيح للشرِّ
القسم الأول/ مفاتيح الخير:
هؤلاء جعل الله وجودهم في الدنيا رحمة وخيرا وبركة وهداية للناس ، يحبون الخير، ويبحثون عن أي باب فيه منفعة للناس فيبذلون جهدهم لفتحه ، وتجد الواحد منهم ناصحا ومعلما وهاديا ومصلحا ، فهو ساع بالخيرات لوجه الله ، فهم الذين قال عنهم الرسول  -صلى الله عليه وسلم- (خير الناس أنفعهم للناس ) وتجده هؤلاء الصنف ما تنافس الناس في خير إلا وكانت أقدامهم إليه أسبق وأياديهم إليه ممتدة ؛ فهم أئمة في الخير.
ونحن نقرأ في دعاء عباد الرحمن  -( والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما )- [الفرقان/74] والإمامة هنا ليست إمامة الصلاة فقط ، فقد يكون إماما في الصلاة، أوإماما في الأخلاق الحسنة، أو إماما في الكرم والجود ، أو إماما في الإصلاح بين الناس ، أو إماما في تعليم القرآن ، أو إماما في عمل البر والخيرات وجمع المال للمحتاجين والفقراء .
فكلمة إمام معناها هو من يتقدم فيتبعه خلق كثير اقتداء به، نسأل الله أن نكون أئمة خير ساعين بالخيرات اللهم آمين .
القسم الثاني / مفاتيح الشر :
هؤلاء الواحد منهم تجده داعيا إلى ضلالة أو بدعة أو ساعيا في ظلم ؛ فهو إمام في البدعة، أو إمام في الضلالة والشر كما قال الله عن فرعون وجنوده  -( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون )- [القصص/41] 
الآن سل نفسك أي الفريقين أنت ؟
مفتاح خير مغلاق شر ؟ أم مغلاق خير مفتاح شر ؟
ولاحظوا من كلام النبي  -صلى الله عليه وسلم- أن من فتح باب خير أغلق باب شر والعكس بالعكس ، فالذي يدعو الناس للتوحيد والإيمان بالله فهو يغلق باب كفر وشرك وإلحاد .
الذي يفتح باب الحلال يغلق باب الحرام .
الذي يفتح بابا للفضيلة يغلق بابا للرذيلة.
الذي يفتح بابا للسنة يغلق بابا للبدعة.
والعكس بالعكس
الذي يدعو إلى بدعة فقد أغلق بابا للسنة .
من دعا إلى الحرام وحبب الناس في الرذائل فإنه يغلق باب الفضائل ….الخ 
وقد جمع النبي  -صلى الله عليه وسلم-  هذا المعنى في حديث آخر فقال : ” «مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنَ الأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لاَ يَنْقصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا، وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلاَلَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنَ الإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لاَ يَنْقصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا»
خطورة الكلمة :
والآن من الممكن أن تكتب كلمة على الفيسبوك أو الواتس اب ، وهي الآن وسائل لنقل الكلام سريعة الانتشار كلمة فيها خير لا تلقي لها بالا فتبلغ الآفاق فيجعل الله في هذه الكلمة هداية للناس وخيرا كما في الحديث: (إنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَرْفَعُهُ اللَّهُ بِهَا دَرَجَاتٍ وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ) وفي رواية ( يهوي بها سبعين خريفًا)

ما أحسن هذا الصوت لو كان بقراءة كتاب الله تعالى:

كان زاذان مغنياً .. صاحبَ لهو وطرب فمر عبد الله بن مسعود رضي الله عنه  بمكان كان يغني فيه زاذان ، فقال : ما أحسن هذا الصوت لو كان بقراءة كتاب الله تعالى ..ثم مضى .. فقال زاذان لأصحابه : من هذا ؟ قالوا : عبد الله بن مسعود ..قال : صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟!!

قالوا : نعم .. قال زاذان .. فألقى في نفسي الَّتوبة ، فسعيت أبكي ، وأخذتُ بثوبه ، فأقبل علي فاعتنقني وبكى ، وقال : مرحبا بمن أحبه الله ، ثم لازم زاذان ابن مسعود حتى تعلم القرآن .. وصار إماماً في العلم . 

  فنلمس من هذه القصة أثر كلمة ابن مسعود في زاذان ، بالرغم أن ابن مسعود قال كلمة بسيطة ولكن انظروا مدى تأثر ذلك الشاب بها .
وفي هذا درس لنا أننا نحرص على حسن اختيار الألفاظ مع العصاة الذين يرجى منهم الخير .

سبب تأليف البخاري لصحيحه:

يذكر العلماء أن البخاري سمع شيخه إسحاق بن راهوية يوما يقول : “لو جمعتم كتاباً مختصرا لصحيح سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم”, قال: “فوقع ذلك في قلبي فأخذت في جمع الصحيح”.

وعلى النقيض من ذلك من يتكلم بالكلمة فيها شر وأذى….. وللأسف نحن في زمن صار الناس يطربون للفضائح ، والخوض في الأعراض ، وهتك أستار الناس وحياتهم الشخصية …. يا أخي الحبيب اذكر الخير فينتشر ودع الشر فيندثر. 
وأحيانا ينشرها البعض مستنكرا يقول:  انظر ماذا يقولون؟ اسمع لهذا المقطع الذي فيه فضيحة أخلاقية لفلان أو فلانة …
يا أخي هل تظن الناس على قلب أبي بكر الصديق ؟
هناك من سيرى ويستنكرويقول أعوذ بالله …. وهناك من سيتلقفها مع ضعف إيمانه وربما وقعت الشبهة أو الشهوة في قلبه بسبب ذلك .
فانتبهوا إخواني فقد نساهم في نشر الشر دون أن نتعمده.
فكن مفتاح خير مغلاق شر .
اذكر الخير واحرص عليه وانشره فإذا رأيت شرا فاطوه وأمته بعدم ذكره ، وإذا وجدت نقصا في عمل من أعمال الخير فانصح برفق ولطف أو مد يدك معينا لهم ، بعض الذين لا يجيدون إلا النقض (وليس النقد ) إذا وجد نقصا في عمل خير سلق الناس العاملين به بلسان حاد ويتهمهم في ذمتهم ودينهم ونواياهم ، ويكيل لهم الاتهامات بلا دليل ، فكن يا أخي مفتاحا للخير وتعاون في كل باب فيه خير، وقدوتك في ذلك أمامنا المعصوم حينما شارك قبل البعثة في حلف الفضول الذي تعاهدوا فيه على نصرة المظلوم ، حتى أنه ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ قال بعد أن أكرمه الله بالنبوة والرسالة: ( لقد شهدت مع عمومتي حلفا في دار عبد الله بن جدعان، ما أحبّ أن لي به حمر النعم  ، ولو دعيت لمثله في الإسلام لأجبت )

ولسان حالنا ما قاله الشاعر :

أنا نفس محبة كل خير       كل شيء حتى صغير النبات

فكونوا عباد الله مفاتيح الخير مغاليق الشَّرِّ تفلحوا وتسعدوا في الدُّنيا والآخرة، وتُسعدوا غيركم وتنالوا رضا ربِّكم.
نسأل الله تعالى أن يرينا الحقَّ حقًّا ويرزقنا اتِّباعه، ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه، وأن يجعلنا هداةً مهتدين، مفاتيح للخير مغاليق للشَّرِّ، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


خطبة الجمعة

تفسير جزء تبارك

شرح رياض الصالحين

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

دروس في العقيدة

تيسير الفقه

فيديو مختار

الإحصائيات

  • 1
  • 3٬134
  • 2٬495
  • 4٬507
  • 3٬509
  • 3٬471٬812
  • 402٬406
  • 179
  • 2