أأنت الذى دعوت الله لي ؟

تاريخ الإضافة 11 يناير, 2021 الزيارات : 497
أأنت الذى دعوت الله لي ؟
يقول أحد العلماء: كنت على سفر لأحد البلاد ، ولأني غريب لا مأوى لي ذهبت فنمت في أحد المساجد فاستيقظت على صوت جنازة قد دخلت فقلت في نفسي: سأصلى عليها ابتغاء الأجر من الله ، فصليت ثم ذهبت معهم لدفنه لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “(مَنْ صَلَّى عَلَى جَنَازَةٍ وَلَمْ يَتْبَعْهَا فَلَهُ قِيرَاطٌ ، فَإِنْ تَبِعَهَا فَلَهُ قِيرَاطَانِ ، قِيلَ : وَمَا الْقِيرَاطَانِ؟ قَالَ : أَصْغَرُهُمَا مِثْلُ أُحُدٍ) .
 فلما انتهى الناس من الدفن انصرفوا جميعا ، فقلت ما أحوج هذا الميت للدعاء الآن!!
فقلت : يا رب هذا ضيفك قد جاء عندك أنا لا أعرفه، ولو جاء عندي وأنا لا أعرفه لأكرمته ، فكيف بك أنت وأنت أكرم الاكرمين؟!!
يقول ثم خرجت ومضيت إلى سفري، فرأيت في تلك الليلة في منامي رجلا يلبس ثوبا أبيض، فقال لى : أأنت الذى دعوت الله لى ؟
فقلت له من أنت ؟
قال أنا الذى دعوت له عند القبر ، والله لقد غفر الله لي بدعوتك.
اللهم سخر لنا من عبادك المخلصين من يدعو لنا بعد وفاتنا.
ملحوظة : قد نجد في بعض المواقع هذه القصة منسوبة للإمام ابن الجوزي لكنها لم تنقل عنه في أي من كتبه وأسلوبها لا يتوافق مع أسلوبه رحمه الله في الكتابة .


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 41 زائر

جديد الموقع