ما حكم اقتباس الأقوال المأثورة لبعض الكُتّاب الغير مسلمين؟

تاريخ الإضافة 19 أكتوبر, 2021 الزيارات : 59
ما حكم اقتباس الأقوال المأثورة لبعض الكُتّاب الغير مسلمين؟
شيخنا الفاضل ما حكم اقتباس ونشر الأقوال المأثورة لبعض الكُتّاب الغير مسلمين أو من بعض المسلمين أصحاب العقيدة الفاسدة ، ولكن تلك الأقوال المُقتبسة لا تكون متعارضة مع الدين أو العقيدة ؟
 لا يزال أهل العلم والفضل ينقلون من حكمة الأوائل ما يجمل نقله، وينتقون منها ما يحسن وقعه، ويعظم نفعه، كما فعل ابن عبد البر في (بهجة المجالس وأنس المجالس) والماوردي في (أدب الدنيا والدين) وغيرهم كثير.
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج. رواه أبو داود وصححه الألباني.
والحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق الناس بها.
وهذا كله مشروط بإصابة الحق، وموافقة الشرع، وإلا فما خالفه لا يجوز الاستشهاد به ونشره، حتى ولو قاله مسلم!
وهنا ننبه على أن ذلك وإن كان جائزا، إلا أن الأولى هو الاستشهاد بكلام الله تعالى، وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم، وكلام الصحابة والتابعين لهم بإحسان؛ لما في ذلك من الحكمة في ذاته، والأثر المتعدي في المحبة والاقتداء.
وأمر آخر ينبغي مراعاته وهو أن من اشتهر من هؤلاء بمبدأ باطل حتى صار عَلَماً عليه، فلا ينبغي ذكره والاستشهاد بأقواله، حتى لا يكون ذلك مدعاة لتثبيت مبدئه وذيوع أفكاره.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 41 زائر

جديد الموقع