سيدة جزائرية تبكي وحدها في مطار جدة

تاريخ الإضافة 12 نوفمبر, 2021 الزيارات : 4037

سيدة جزائرية تبكي وحدها في مطار جدة

سيدة جزائرية  بعد أدائها للمناسك بمكة وانقضاء مدة البقاء فيها انتقلت مع الفوج المرافقة له إلى مطار جدة ، لكن وهي في المطار تاهت وانقطعت عن الفوج الذي كانت معه وحاولت عبثا أن تصل إليهم ولكن دون جدوى حتى وصلت إلى الشرطة بالمطار وبعد البحث في الأوراق وجدوا أن طائرتها قد اقلعت !!!

فانهمرت الدموع من عينيها …. ماذا تفعل ؟ وهي هنا وحيدة لا تعرف احدا ؟!!!

وجلست في إحدي صالات الانتظار حتى يبحثوا في امرها أو أن يجدوا لها بديلا

وجلست المرأة تبكي وتشتكي إلى الله !!!

وفي الطريق بين جدة والجزائر والطائرة بين السماء والأرض إذا بالطيار يسمع صوتا غريبا فخاف أن تتطور الأمور إلى ماهو أسوأ ؛ مما اضطره إلى الرجوع إلى مطار جدة في هبوط طارئ.
وحتى يتم عمال الصيانة عملهم قام موظفو المطار بإدخال المسافرين إلى إحدى صالات الانتظار ومن عجيب قدر الله أن أدخلوا الركاب نفس الصالة التي كانت تنتظر فيها السيدة الجزائرية!!! وكانت تجلس حزينة تشتكي حالها إلى الله !!!
ترى كيف كانت دهشتها حين رأتهم أمامها ؟
ظنت أنها في حلم 
!
فكبرت فرحا الله أكبر الله أكبر الله أكبر!!!

وعندما حضر المهندسون لكشف الخلل  قالوا:إن الطائرة سليمة ولا يوجد أي مشكلة
سبحان الله !!! توقف كل شيء
……أعلنت حالة الطوارئ من أجلها…..عادت الطائرة من الطريق لأجلها …..تعطل أكثر من 200 راكب لأجلها….حضر المهندسون واحتار عمال الصيانة لأجلها !!!
أي دمعة تلك التي رفعتها إلى السماء؟!!!
أي يقين كان يحمل قلبها وهي تشكو حالها إلى الله ؟
!
وأي كفين امتدتا إلى الله ؟
!

قال تعالى : ( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ )النمل 62


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن القيم

شرح صحيح البخاري

قطوف وروائع

كيف اصطلحت مع ربك؟

قيل لمعروف الكرخي: كيف اصطلحت مع ربك؟ فقال: بقبولي موعظة ابن السماك رحمه الله. قيل له: وكيف؟ قال: كنت ماراً بالكوفة، فدخلت مسجداً أبتغي صلاة العصر، وبعد الصلاة وجدت رجلاً يعظ الناس، فقلت في نفسي : لأجلسن وأستمع فكان مما قال : من كان مع الله تارة وتارة = كان الله معه تارة وتارة، ومن

تاريخ الإضافة : 11 أغسطس, 2022 عدد الزوار : 3295 زائر

جديد الموقع