ما حكم العمل بشركة سجائر؟

تاريخ الإضافة 20 يناير, 2023 الزيارات : 783
ما حكم العمل بشركة سجائر؟
أنا خريج جامعة تخصص هندسة كيميائية بحثت عن عمل في المصانع والشركات فلم أجد بقي لي أحد المصانع القريبة مِڼـّي وهو مصنع السجائر أنا لم أقتنع بالشغل في هذا المصنع وليس لي رغبة بالتقديم إليه ليس لطبيعة عملة أو الجهد الشاق بل يعتبر من يعتبر أفضل مصنع من حيث رواتب الموظفين والدوام الممتع جداًلكن الظروف هي من تجبر قال لي أحد الأصدقاء قدم هناك يمكن أن تجد عمل أنا ترددت كثيراً
فهل شغل السجائر محرم أو مشبوه ؟
السجائر لا يجوز شربها ، ولا بيعها ، ولا الإعانة عليها بوجه من الوجوه .
جاء في “فتاوى اللجنة الدائمة” : (13/31) ” شرب الدخان حرام ، وزرعه حرام ، والاتجار به حرام ؛ لما فيه من الضرر العظيم ، وقد روي في الحديث : ( لا ضرر ولا ضرار ) ، ولأنه من الخبائث ، وقد قال تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) الأعراف /157 وقال سبحانه : ( يسألونك ماذا أحل لهم قل أحل لكم الطيبات ) المائدة/4 ” انتهى .
فعلى هذا ، لا يجوز للإنسان أن يعمل في مصنع للسجائر ، ولو كان عمله حارساً ؛ لأن في ذلك إعانة على أمر محرم ، وقد قال تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ) المائدة/2 ، ولما جاء من الأدلة في وجوب إنكار المنكر ، وذم الساكت والمقر له ، فكيف بالمعين عليه
وأوصيك أخي بأن تبذل ما في وسعك للبحث عن الرزق الذي قسمه الله لك بطرق حلال يبارك لك الله فيه مع الدعاء والاستغفار.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

السيرة الذاتية للشيخ حسين عامر

السيرة الذاتية للشيخ حسين عامر

هو الشيخ  الدكتور/ حسين محمد عامر من مواليد بلبيس بمحافظة الشرقية -مصر-عام 1976 م . الشهادات العلمية : 1- أتم حفظ القرآن وهو ابن الرابعة عشر عاما ، وحصل على إجازة برواية حفص بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، على يد شيخه يوسف عبد الدايم -رحمه الله- . 2-  حصل على الإجازة

تاريخ الإضافة : 1 فبراير, 2024 عدد الزوار : 173 زائر

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح صحيح البخاري

شرح الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن القيم

قصص وعبر

من أي باب أدخل على الله؟ الشيخ علي الطنطاوي

من أي باب أدخل على الله؟ الشيخ علي الطنطاوي ﴿إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ﴾ [ البقرة: 222] قال أديب الفقهاء، وفقيه الأدباء الشيخ علي الطنطاوي – رحمه الله – يقول الشيخ: هل يحبني الله؟ راودني هذا السؤال! فتذكرت أن محبة الله تعالى لعباده تأتي لأسباب وأوصاف ذكرها في كتابه الكريم.. قلّبتها في ذاكرتي لأعرض

تاريخ الإضافة : 15 ديسمبر, 2023 عدد الزوار : 520 زائر

تصنيفات