هل صح حديث النبي أنه: “نهى عن تلاقح البراجم”؟

تاريخ الإضافة 20 يونيو, 2021 الزيارات : 1687
هل صح حديث النبي أنه: “نهى عن تلاقح البراجم”؟
هل ورد حديث ينهي عن السلام بقبضة اليد من الخلف على اعتبار أن الجراثيم تكون أكثر تواجدا مقارنة مع راحة اليد الأمامية ؟
زادك الله حرصا على الخير، الحديث يقول أن النبي صلى الله عليه وسلم (نهى عن تلاقح البراجم) هذا لم يرد لا صحيح ولا ضعيف ولا موضوع. وثبت أحاديث صحيحة في غسل البراجم وليس في النهي عن السلام بها شيء. وقول الأخ مخالف لأصول الشريعة والطب لمنع انتشار العدوى في الجائحة فلا يعتمد عليه.
‏وجاء في الحديث النبوي الشريف: “عشر من الفطرة: قص الشارب، وإعفاء اللحية، والسواك، واستنشاق الماء أو المضمضة، وقص الأظفار، (وغسل البراجم، ) ونتف الإبط، وحلق العانة، وانتقاص الماء”، وهذه الأخيرة تعني الاستنجاء. والله أعلم.
وللفائدة: فالبراجم هي عُقَد الأصابع ومفاصلها ، فيتأكّد غسلها لئلا يجتمع فيها الوسخ.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن القيم

شرح صحيح البخاري

قطوف وروائع

من كلام السلف عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

 من كلام السلف عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سئل حذيفة رضي الله عنه عن ميت الأحياء فقال‏:‏ الذي لا ينكر المنكر بيده ولا بلسانه ولا بقلبه‏.‏ وقال بلال بن سعد‏:‏ إن المعصية إذا أخفيت لم تضر إلا صاحبها فإذا أعلنت ولم تغير أضرت بالعامة وقال سعيد بن جبير‏:‏ إن لم يأمر بالمعروف ولم ينه

تاريخ الإضافة : 10 ديسمبر, 2022 عدد الزوار : 10272 زائر

جديد الموقع