هل يجب علينا دعوة الناس للإسلام؟

تاريخ الإضافة 19 أكتوبر, 2021 الزيارات : 54

هل يجب علينا دعوة الناس للإسلام؟

لو انا في بلد أجنبي وجيراني القريبين جدا من البيت غير مسلمين فقط أقوم بتحيتهم صباح الخير او مساء الخير وهكذا مع ابتسامة ومرة فقط أحضرت لجارتي هدية هل واجب عليّ دعوتهم للإسلام هل سوف أسأل عنهم يوم القيامة انني لم أدعهم الي الإسلام أو أعرفهم به وجزاكم الله خيراً؟

الدعوة إلى الله واجبة من حيث العموم ، وجوبا على الكفاية ؛ فإذا قام بها من يكفي من الدعاة والعلماء وطلاب العلم : سقط ذلك عن باقي المسلمين، قال تعالى ( فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ) التوبة/ 122 .

وقد يتعين ذلك على فرد بعينه ، كأن يكون في موطن لا يوجد فيه غيره ، أو أن توجد ثغرة لا يستطيع سدها أحد إلا هو ، أو لا تسد إلا بوقوفه مع من يدعو إلى الله .

فاذا كانت جارتك لا تعرف شيئا عن الإسلام فيجب عليك دعوتها وتبليغ ذلك اليها من خلال الكلام المباشر أو إهدائها بعض الكتب أو الرسائل الصغيرة للتعريف بالإسلام بالإضافة لحسن المعاملة والاحترام والهدية وغير ذلك من الوسائل التي تؤلف القلوب فان استجابت فالحمد لله والا فلها منا حق الجار وحسن المعاملة. 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 41 زائر

جديد الموقع