حكم مد الرجلين تجاه القبلة أو المصحف

تاريخ الإضافة 22 يوليو, 2021 الزيارات : 6212

حكم مد الرجلين تجاه القبلة أو المصحف

كنت أنتظر الأقامة لصلاة الفجروكنت جالساً  مِمددا رجلي وكانت بعض المصاحف أمامي وبيني وبينها حوالي مترين فإذابرجل يقول لي بصوت عالي فيه توبيخ لم رجليك من أمام المصاحف لأنه حرام ، فتعجبت من تحريمه وقلت له حرام أزاي ؟فقال لي أيوه حرام
فصمتنا حتي أنتهينا من الصلاة وجلس معي داعية من المنطقة ليضع لي أدلة التحريم أنه لتوقير بيت الله………
أريد أن اعرف هل الجلوس في المسجد وان الأنسان يمد رجليه فيه حرمة أو كراهة وجزاك الله عنا خير الجزاء

الجواب : 

بسط الرجلين في المسجد أو إلى جهة القبلة لا حَرَج فيه ، ولم يَرِد نهيٌ عن مـدّ الرجلين تجاه القبلة ، بل ولا تِجاه الكعبة .

والذي نَهى عنه أهل العلم أن يَمدّ رجليه تجاه المصحف أو المصاحِف إذا كان قريبا منه فلا يمد إليه رجله، أما إذا كان بعيدا فلا حرج في ذلك.

ولا شـك أن تعظيم كتاب الله عز وجل من كمال الإيمان ، وكمال تعظيم الإنسان لِربِّـه تبارك وتعالى .
فمـدّ الرجل إلى المصحف أو إلى الحوامل التي فيها المصاحف أو الجلوس على كرسي تحته مصحف يُنافي كمال التعظيم لكلام الله عز وجل ، ولهذا قال أهل العلم : إنه يُكره للإنسان أن يمدّ رجله إلى المصحف هذا مع سلامة النية والقصد .

(2) تعليقات



اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 41 زائر

جديد الموقع