وفرزُ النّفوس كفرزِ الصّخور شعر أبي العتاهية

تاريخ الإضافة 5 يناير, 2022 الزيارات : 44021

وفرزُ النّفوس كفرزِ الصّخور ..
ففيها النّفيس وفيها الحجر

وبعضُ الأنام كبعض الشّجر ..
جميلُ القوامِ شحيحُ الثّمر

وبعضُ الوعودِ كبعض الغُيُوم ..
قويّ الرعودِ شحيحُ المطر

وكمْ من كفيفٍ بصيرِ الفؤاد ..
وكم من فؤادٍ كفيفِ البصر

وكمْ من أسيرٍ بقلبٍ طليق ..
وكم من طليقٍ كواه الضّجر

وكم من شهابٍ بعالي السّماء ..
بطرفةِ عينٍ تراه اندثر

وما كلّ وجهٍ مضيءٍ يدور ..
بعتمةِ ليلٍ يسمّى قمر

وخيرُ الكلامِ قليلُ الحروف ..
كثيرُ القطوفِ بليغُ الأثر

فقطرةُ ماءٍ مراراً تدقُّ ..
على الصَّخْر ِ حتى تشقُّ الصّخر

ولو لم تهزّ الرياحُ الزهورَ ..
لما فاحَ عطرٌ وماتَ الزَّهَر

تعليق واحد



اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح الفوائد لابن القيم

شرح صحيح البخاري

قطوف وروائع

كيف اصطلحت مع ربك؟

قيل لمعروف الكرخي: كيف اصطلحت مع ربك؟ فقال: بقبولي موعظة ابن السماك رحمه الله. قيل له: وكيف؟ قال: كنت ماراً بالكوفة، فدخلت مسجداً أبتغي صلاة العصر، وبعد الصلاة وجدت رجلاً يعظ الناس، فقلت في نفسي : لأجلسن وأستمع فكان مما قال : من كان مع الله تارة وتارة = كان الله معه تارة وتارة، ومن

تاريخ الإضافة : 11 أغسطس, 2022 عدد الزوار : 2755 زائر

جديد الموقع