قصيدة الطالب الذي رأى أستاذه يعمل طاهيا

تاريخ الإضافة 4 سبتمبر, 2019 الزيارات : 890

دخل طالب مطعما فوجد أستاذه الذي كان يدرسه يعمل طاهيا (طباخا )

في المطعم فقال هذه القصيدة 
– ماذا أقول وقد رأيت معلمي *** في مطعم الخضراء يعمل طاهيا!

-يا ليتني ما عشت يوماً كي أرى *** من قادنا للسُعد أصبح باكيا
– لما رآني غض عني طرفهُ *** كي لا أكلمُه ، وأصبح لاهيا
هو مُحرجٌ ، لكنني ناديتهُ *** يا من( أنرت الدرب) خلتك ناسيا!

فأجاب مبستما، ويمسح كفهُ *** أهلا بسامي ، مثل أسمك ساميا

-إن كنت تسأل عن وجودي هاهنا *** فالوضع أصبح بالإجابة كافيا

– قطعوا الرواتب يا بني وحالنا *** قد زاد سوءاً ، بعد سوءٍ خافيا

– الجوع يسكن بيت كل معلم *** والبؤس درساً في المدارس ساريا

– إن لمتني عما فعلت مصارحاً *** فإليك أطرح يا بُنّي سؤاليا

إن عدت للتدريس أين رواتبي؟ *** أو كيف أطعم يا رعاك عياليا

– أو كيف أدفع للمُؤجر حقهُ ؟ *** إن جاء يطلبني ويصرخ عاليا!

-أو كيف أشرح للعيال دروسهم *** وأنا أفكر كيف أرجع ماشيا!

– أو كيف أُعطي من تميز حقهُ *** وأنا أفكر ما عليَّ وما ليا؟

– الغني أصبحَ سَيٍّداً *** والطالب أصبحَ قاضِيَا

– وَأنا المُعَلٍّمُ لَمْ أعِشْ *** في العمر يوماً سالِيَا

– أفنيتُ عمري في العمل *** ما كُنتُ يوماً عاصِيَا

– إن غِبتُ يوماً مُرغَماً *** رَفَعَ المُدِيرُ غِيابِيَا

– و مُوَجِهي إنْ زارَني *** ما كانَ يوماً راضِيَا

– سَرَقَ اللُّصوصُ رواتبي *** شَلُّوا حُقوقي وَ مالِيَا

– بِنْتي تَموتُ مِن الأَلَم *** وَالإبنُ يَمشي حافِيَا

– مِن أجلِ أطفالي أبيع *** عَيني وَ قَلبي راضِيَا

– يا مَن ستقرأ قِصتي *** أرسِل إليٍّا الشارِيَا

– فالعلمُ أصبحَ هَيٍّنٌ *** والجهلُ أصبحَ عالِيَا

– من ذا يلوم مُعَلِماً *** إن صار يعمل شاقِيَا

– أو عاملاً في ورشةٍ *** أو في المطاعِمِ طاهيَا

– أو إن رآهُ بِمسجِدٍ *** ماداً يَديهَ وَ باكِيَا

– أو إن رَآهُ وَ طِفلَهُ *** بَينَ القمامة جاثِيَا

يا من رَقَقْتَ لِحالَتي *** إنٍّي لِعَونِكَ راجِيَا

– قُل لِلوزير قِصَتي *** إن كان عَمداً ناسِيَا

قد جئت أرفع شَكوَتي *** إن كان يُنصِفُ شاكِيَا

– أرجوه تحسين رواتبي *** إن كان عَنٍّي راعِيَا

فاللٍّهُ وحدهُ من يري *** حالي ويعلم ما بِيَا

– الجوع هَدًّ مَفاصِلي *** والعَظمُ أصبح واهِيَا


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره. الخانات مطلوبة *


أحدث خطبة جمعة

المسلمون في كندا

الإسلام في كندا

يبلغ عدد سكان كندا حوالي 33 مليون نسمة ونصف المليون ونسبة المسلمين 1.9%. وتقول بعض المصادر إن النسبة تتعدى 2 %. وحسب إحصائية 2009 يصل عدد المسلمين إلى مليون ونصف المليون ، يعيش أغلبهم في مقاطعة أونتاريو الكندية ثم في كيبيك. ويُظهِر آخر إحصاء للسكان أن الإسلام هو الديانة رقم واحد بين العقائد والديانات غير

تاريخ الإضافة : 8 أكتوبر, 2019 عدد الزوار : 4025 زائر

الإحصائيات

  • 7
  • 1٬042
  • 0
  • 4٬462
  • 0
  • 2٬026٬432
  • 0
  • 96
  • 10٬999