الحمد لله الذي مسخك كلبا

تاريخ الإضافة 10 أبريل, 2021 الزيارات : 4791

الحمد لله الذي مسخك كلبا
كان أبو حيَّة النميري جبانا بخيلا كذابا!
قال ابن قتيبة:
وكان له سيف يسميه (لعاب المنية) ليس بينه وبين الخشبة فرق وكان أجبن الناس، دخل ليلة إلى بيته فسمع صوتا لاعهد له به فانتضى سيفه، ووقف في وسط الدار، وأخذ يقول:
أيها المغتر بنا، المجترئ علينا، بئس-والله- مااخترت لنفسك: خير قليل وسيف صقيل(لعاب المنية) الذي سمعت به، مشهورة ضربته، لاتخاف نَبْوته.
اخرج بالعفو عنك قبل أن أدخل بالعقوبة عليك!
إني والله إن أدع قيسا إليك لاتقم لها..!
وما قيس؟ تملأ- والله- الفضاء خيلا ورجلا. سبحان الله ماأكثرها..!!
وبينا هو كذلك إذ خرج كلب من الدار، فقال:
الحمد لله الذي مسخك كلبا وكفانا حربا!!!.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح الفوائد لابن القيم

شرح صحيح البخاري

قطوف وروائع

كيف اصطلحت مع ربك؟

قيل لمعروف الكرخي: كيف اصطلحت مع ربك؟ فقال: بقبولي موعظة ابن السماك رحمه الله. قيل له: وكيف؟ قال: كنت ماراً بالكوفة، فدخلت مسجداً أبتغي صلاة العصر، وبعد الصلاة وجدت رجلاً يعظ الناس، فقلت في نفسي : لأجلسن وأستمع فكان مما قال : من كان مع الله تارة وتارة = كان الله معه تارة وتارة، ومن

تاريخ الإضافة : 11 أغسطس, 2022 عدد الزوار : 2755 زائر

جديد الموقع