كيف نجا الطفل بعد انقلاب سيارة والده بالعائلة ؟ قصة عجيبة

تاريخ الإضافة 1 ديسمبر, 2021 الزيارات : 129
كيف نجا الطفل بعد انقلاب سيارة والده بالعائلة ؟ قصة عجيبة
ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺮﺣﻠﺔ ﺑﺮﻳﺔ ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺟﻠﻮﺳﻬﺎ ﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻭﻓﻴﻤﺎ ﻫﻢ ﻣﻨﻬﻤﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺃﻛﻠﻬﻢ ﺗﺴﻠﻞ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺧﻠﺴﺔ ﻃﻔﻞ ﻋﻤﺮﻩ عامين ﺗﻘﺮﻳﺒﺎً ﻭﻫﻮ ﻳﺤﺒﻮ , ﻭﻟﻢ ﻳﺸﻌﺮﻭﺍ ﺑﻪ ﺇﻻ ﻭﻫﻮ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻭﺳﺮﻋﺎﻥ ﻣﺎ ﺃﺧﺬ ﻳﺸﺎﺭﻛﻬﻢ ﺍﻷﻛﻞ ﺑﺸﺮﺍﻫﺔ ..
اﺳﺘﻐﺮﺏ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻣﻦ ﺗﺼﺮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﺍﺗﻰ , ﻭﺃﻳﻦ ﺃﻫﻠﻪ ؟؟ ﻓﺎﻟﻤﻜﺎﻥ ﻳﺒﺪﻭ ﻣﻘﻔﺮﺍً ﺗﻤﺎﻣﺎً ,
ﻟﻜﻦ ﺟﺪﺓ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻋﻄﻔﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﻻﺣﻈﺖ ﺟﻮﻋﻪ ﻭﻋﻄﺸﻪ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪﻳﻦ ﻭﺃﺧﺬﺕ ﺗﻠﻘﻤﻪ ﺍﻟﻠﻘﻤﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻠﻘﻤﺔ ﻭﺗﺴﻘﻴﻪ ﺍﻟﻤﺎﺀ ..
ﺛﻢ ﺭﺍﺡ أﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﻳﺒﺤﺜﻮﻥ ﻋﻦ أﻫﻠﻪ ﻓﻠﻢ ﻳﻌﺜﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﺛﺮ ﻟﻬﻢ ..ﻓﻈﻨﻮﺍ ﺃﻧﻪ ﺟﻨﻲ ﻧﺰﻝ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺑﻬﻴﺌﺔ ﻃﻔﻞ ﻓﺘﻮﺟﺴﻮﺍ ﺧﻮﻓﺎً ﻣﻨﻪ..
ﻭﻃﻠﺒﻮﺍ ﻣﻦ ﺟﺪﺗﻬﻢ ﺃﻥ ﺗﺘﺮﻛﻪ ﻓﺮﻓﻀﺖ ﺍﻟﺠﺪة ﺫﻟﻚ ﺑﺸﺪﺓ ﻭﺗﻤﺴﻜﺖ ﺑﻪ ﻭﺃﺻﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﺭﻋﺎﻳﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﻀﺮ ﻟﻪ ﺃﺣﺪ ﻣﻦ ﺃﻫﻠﻪ ﻷﺧﺬﻩ ﻋﻨﺪ اﻓﺘﻘﺎﺩﻩ ﻭﻗﺖ ﻏﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﻤﺲ..
ﺛﻢ ﺣﺎﻧﺖ ﺳﺎﻋﺔ ﺭﺣﻴﻞ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﺳﺘﻌﺪﺍﺩﺍَ ﻟﻠﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﻛﻞ ﻧﺎﻡ ﻧﻮﻣﺎً ﻋﻤﻴﻘﺎً ..
ﻗﺎﻟﺖ ﺍﻟﺠﺪﺓ ﺳﻮﻑ ﻧﺄﺧﺬﻩ ﻣﻌﻨﺎ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺑﻘﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺭﻓﻀﺖ ﺫﻟﻚ ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ ﻟﻬﺎ : ﺑﻞ ﺳﻮﻑ ﻧﺒﻠﻎ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻋﻨﻪ ﻭﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﺘﻮﻟﻰ ﺃﻣﺮﻩ …
ﻋﻤﻠﺖ ﻟﻪ ﺍﻟﺠﺪﻩ ﻓﺮﺍﺵ ﻧﻮﻡ ﻣﺮﻳﺢ ﻭﻏﻄﺘﻪ ﻭﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ  قائلة : ﻛﻴﻒ ﺗﺘﺮﻛﻮﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﻭﺣﺪﻩ؟
ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﻋﻮﺩﺗﻬﻢ ﺫﻫﺒﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﺮﺏ ﻣﺮﻛﺰ ﻟﻠﺸﺮﻃﺔ..ﻭﺃﺑﻠﻐﻮﻫﻢ ﻋﻦ ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭﻣﻜﺎﻧﻪ .. ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻝ ﺃﺣﺪ ﺃﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺃﻧﺎ ﺳﺄﺫﻫﺐ ﻣﻌﻜﻢ ﻷﺩﻟﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﻜﺎﻧﻪ ,
ﻭﻓﻌﻼً ﺫﻫﺒﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻭﻭﺟﺪﻭﻩ ﻭﻫﻮ ﻣﺎﺯﺍﻝ ﻧﺎﺋﻤﺎً ..ﺛﻢ ﺑﺪﺅﻭﺍ ﺑﺎﻟﺒﺤﺚ ﻭﺗﺘﺒﻌﻮﺍ ﺣﺒﻮ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻭﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻌﻴﺪﺓ..
ﻭﺑﻌﺪ ﺑﺤﺚ ﻃﻮﻳﻞ ﻋﺜﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻣﻨﻘﻠﺒﺔ ﻋﺪﺓ ﻣﺮﺍﺕ ، ﻭﻭﺟﺪﻭﺍ ﺳﺎﺋﻘﻬﺎ ﻭﺑﺠﻮﺍﺭﻩ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻗﺪ ﻓﺎﺭﻗﺎ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ!!!
ﻭﻳﻈﻬﺮ ﺇﻥ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻗﺪ ﺣﺼﻞ ﻟﻬﻤﺎ ﻗﺒﻞ ﺃﻳﺎﻡ ﻭﺍﻟﻄﻔﻞ ﺳﻠﻢ ﻭﻧﺠﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﺑﻘﺪﺭﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻭﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭﻫﻮ ﻳﺤﺒﻮ ﺣﺘﻰ ﺍﻫﺘﺪﻯ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﻘﺬﺗﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ..
ﻫﺬﻩ ﻫﻲ ﻋﻨﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻋﺎﻧﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻭﻻ ﻳﻨﺲ ﻋﺒﺎﺩﻩ..
ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺭﺑﻲ ﻣﺎ ﺃﺭﺣﻤﻚ.


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء الذاريات

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا وَصَدَّتْهُ الْأَمَانِي أَنْ يَتُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي أَضْحَى حَزِينًا عَلَى زَلَّاتِهِ قَلِقًا كَئِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي سُطِرَتْ عَلَيْهِ صَحَائِفُ لَمْ يَخَفْ فِيهَا الرَّقِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا أُبْدِي النَّحِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا

تاريخ الإضافة : 14 يناير, 2022 عدد الزوار : 76 زائر

جديد الموقع