إشاعة قيامة القيامة بالقاهرة سنة 1147هـ

تاريخ الإضافة 4 أبريل, 2021 الزيارات : 2631

إشاعة قيامة القيامة بالقاهرة

ذكر المؤرخ المصري الجبرتي أنه في ذي الحجة سنة 1147هـ ظهرت في القاهرة إشاعة قوية جرت مجرى النار في الهشيم بأن القيامة ستقوم يوم الجمعة السادس والعشرين من ذي الحجة، وانتشرت هذه المقالة في الناس قاطبة، وامتدت إلى القرى والأرياف.

وودع الناس بعضهم بعضاً ويقول الإنسان لرفيقه بقى من عمرنا يومان، وخرج الكثير من الناس إلى الغيطان والمتنزهات ويقول، لبعضهم البعض: دعونا نعمل حظنا، ونودع الدنيا قبل أن تقوم القيامة”.

وطلع أهل الجيزة نساء ورجالاً وصاروا يغتسلون في البحر، ومن الناس من علاه الحزن وداخله الوهم، ومنهم من صار يتوب من ذنوبه، ويدعو ويبتهل ويصلي، واعتقدوا ذلك ووقع صدقه في نفوسهم”.

وبعض الناس شكوا في هذا الخبر ولم يقبلوا هذا الكلام، فكان مصير هؤلاء التكذيب واتهامهم بالجنون !!!
وأخيراً جاء يوم الجمعة الذي حدد ليوم القيامة. ولم تقم القيامة .

وتساءل الناس كيف أن القيامة لم تقم؟

وهنا يدعي بعض الناس أن السيد أحمد البدوي وإبراهيم الدسوقي والشافعي تشفعوا في ذلك عند الله تعالى وقبل الله شفاعتهم، فلذلك لم تقم القيامة.
فقال بعضهم اللهم انفعنا بهم فإننا لم نشبع من الدنيا بعد !!!


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 40 زائر

جديد الموقع