قصة عن فضل الاستغفار

تاريخ الإضافة 21 أغسطس, 2021 الزيارات : 4259

الاستغفار وما أدراك ما الاستغفار ؟
كنت قبل أشهر مسافرا في إحدى الدول التي لا أعرف لغتها و بعد أن نزلت من سيارة الأجرة و دخلت إلى مقر إحدى المؤسسات تبين لي أني نسيت حقيبة الحاسب الشخصي في سيارة الأجرة وفي تلك الحقيبة جواز سفري وبعض أوراقي وقد انتابني من الهم والحزن ما الله به عليم فأنا لا أعرف السائق ولا أعرف أي شيء عن سيارته أو الوجهة التي اتجه إليها واستنفر بعض الأحبة لمساعدتي بكل وسيلة لكن دون جدوى.
ثم جاءت المساعدة من أحد الأصدقاء الأعزاء حين قال لي : عندي وسيلة ما استخدمتها في شدة إلا جاء فرج الله تعالى بسرعة خاطفة. قلت بلهفة ما هي يرحمك الله؟
قال لي : الاستغفار. عليك بالاستغفار.
وأخذت استغفر ربي بصدق وحرقة فو الله ما أكملت المئة حتى قرع جرس هاتفي ليقول لي أحدهم بلسان عربي مبين : هل أنت فلان؟ قلت نعم. قال حقيبتك التي نسيتها في سيارة الأجرة موجودة في الفندق الفلاني وهو فندق كنت قد حضرت فيه مؤتمرا قبل يومين فاستدلوا علي من أوراق المؤتمر التي في الحقيبة. وعادت الحقيبة والحاسب وجواز السفر!!

ومن يومها وأنا ألازم الاستغفار في كل موقف محرج فتأتي معونة الكريم الجليل على ما أحب ويزول الكرب.
عليكم بالاستغفار في الرخاء والشدة وفي كل حين وثقوا بكرم الرحمن الرحيم
نقلا عن الدكتور عبد الكريم بكار 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء الذاريات

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا

كلمات أنشودة أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي كَسَبَ الذُّنُوبَا وَصَدَّتْهُ الْأَمَانِي أَنْ يَتُوبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي أَضْحَى حَزِينًا عَلَى زَلَّاتِهِ قَلِقًا كَئِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الَّذِي سُطِرَتْ عَلَيْهِ صَحَائِفُ لَمْ يَخَفْ فِيهَا الرَّقِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا أُبْدِي النَّحِيبَا أَنَا الْعَبْدُ الْمُسِيءُ عَصَيْتُ سِرًّا فَمَا لِي الْآنَ لَا

تاريخ الإضافة : 14 يناير, 2022 عدد الزوار : 75 زائر

جديد الموقع