لماذا لم يرض الله للنساء الحزن ؟

تاريخ الإضافة 25 أبريل, 2022 الزيارات : 3097

قال تعالى في سورة القصص ” كي تقر عينها ولا تحزن” ،  وقال في سورة الأحزاب ” أن تقر أعينهن ولا يحزن” ، وقال في سورة مريم ” فناداها من تحتها ألا تحزني” ، وقال في سورة القصص ” ولا تخافي ولا تحزني”
وضحت الآيات أن حزن المرأة عميق، وذو ألم شديد لا يتحمله قلبها، فهي إذا حزنت انكسر قلبها …

فرفقاً بالقوارير لا تكسر قلب أمك بكلمة ، لا تعتصر قلب أختك باستهزاء واستنقاص، لا تجرح قلب زوجتك ….استمع لابنتك وابتسم لها ولبي طلبها.

تقرب إلى الله بالإحسان لهن، ولا تحزن قلوبهن .

فوالله لا تعلم أجر الفرح والسرور إذا أدخلته عليهن  فهن سبباً في رزقك وسعادتك بعد الله. وقد أوصانا رسول الله صل الله عليه وسلم حين قال: “استوصوا بالنساء خيراً”


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح الفوائد لابن القيم

شرح صحيح البخاري

قطوف وروائع

هكذا حج الصالحون

           مواقف وكلمات لبعض السلف في الحج  للصالحين في الحج أحوالاً زكية وسيرا عطرة، وقد كانت تمر عليّ آثار أجدني مضطرا للوقوف عندها طويلا معجبا ومندهشا مما فيها من قوة في العبادة وصدق في الالتجاء والانطراح بين يدي الرب سبحانه وتعالى ، ومن صفاء أرواح تستشعر قربها من الله في هذه الشعيرة

تاريخ الإضافة : 17 يونيو, 2022 عدد الزوار : 3899 زائر

جديد الموقع