خاطرة عن الآية { فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ }

تاريخ الإضافة 9 يوليو, 2019 الزيارات : 3204

قال تعالى : { فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ } [القصص: 25] .

الظاهر أنّ الإستحياء لم يكن ضعيفا فيها ولم يكن متكلّفا ولم يكن ناقصا ولم يكن في المجيء فقط ، بل كان حياء من قوّة فيها وكان سجيّة فيها وكان تامّا عندها على ما كان عند الحرائر في زمانها ، وكان في المجيء والرّواح ، وكان الظاهر منها أنّها لم تتمايل ولم تتغنّج كما هو عادة الأبكار. 
وقال البقاعي : ولمّا كان الحياء كأنّه مركّب لها وهي متمكّنة منه ، مالكة لزمامه ، عبّر بأداة الاستعلاء فقال : { عَلَى اسْتِحْيَاءٍ } أي حياء موجود منها لأنّها كلّفت الإتيان إلى رجل أجنبي تكلّمه وتماشيه . نظم الدرر ج14 ص268 .

قال عبد الكريم يونس الخطيب : وانظر في قوله تعالى : { تَمْشِي عَلَى اسْتِحْياءٍ } .. يا لله ، ويا لروعة كلامه المعجز المبين .. لقد تجسّد الحياء ، فكان بساطا ممدودا على طريقها إلى موسى .. إنّها لا تمشي على الأرض ، ولكنّها تمشي على حياء ، تتعثّر فيه قدماها ، وتقصر به خطاها ، ويضطرب له كيانها .. التفسير القرآني للقرآن ج10 ص336 .

وللفائدة فإنها تقرأ على وجهين …
(وجاءته إحداهما تمشي على استحياء ) …فيتوقف … ثم يقول :

(على استحياء ٍ قالت إن أبي يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا ) …


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

خطبة الجمعة

تفسير جزء قد سمع

شرح صحيح البخاري

شرح كتاب الفوائد لابن القيم

قطوف وروائع

قالت لي يا أسود

قالت لي يا أسود في إحدى المدن وفي أحد الأسواق  قالت امرأة بدوية لشاب سوداني (وخر يا أسود) ، تأخر واترك الطريق لي  فقال لها وقد شعر بالإهانة والإحراج : أسود ؟ أسود ؟  الأسود ساترك يا امرأة ( يقصد عبايتها السوداﺀ) وعاد إلى البيت و بدأ كتابة هذه القصيدة التي يقول فيها :- قالت

تاريخ الإضافة : 1 ديسمبر, 2021 عدد الزوار : 41 زائر

جديد الموقع