مالفرق بين النظر والبصر؟

تاريخ الإضافة 24 نوفمبر, 2023 الزيارات : 1245

ماالفرق بين النظر والبصر؟

لماذا أمرنا الله بغض البصر ولم يأمرنا بغض النظر؟
لاحظ قول الله تعالى:(وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون )[ الأعراف:198 ]
من الأية نلاحظ أن هناك فرق بين {النظر} و {البصر}
فالنظر هو رؤية الأشياء بدون استخدام العقل، وبالتالى عدم الإحاطة بالمرئي، وهذا يحدث كثيرا فترى شخصا ما ولو سألك أحد عن لون قميصه مثلا فلا تعرف
أما البصر فهي رؤية يستخدم فيها العقل وبتركيز للإحاطة الكاملة بالمرئى، ولذلك أمرنا الله بغض البصر ولم يطلب غض النظر، لذلك يمكن النظر للمرأة في البيع والشراء مثلا،
فلو زاد النظر عن المطلوب.. وتحركت المدركات..يتحول النظر إلى بصر ومن هنا يأتى الأمر بالغض
قال تعالى: ﴿قُل لِّلۡمُؤۡمِنِینَ یَغُضُّوا۟ مِنۡ أَبۡصَـٰرِهِمۡ وَیَحۡفَظُوا۟ فُرُوجَهُمۡۚ ذَ ٰ⁠لِكَ أَزۡكَىٰ لَهُمۡۚ إِنَّ ٱللَّهَ خَبِیرُۢ بِمَا یَصۡنَعُونَ﴾ [النور 30] ، ولذلك أيضا نجد أن من أسماء الله البصير، ولا نجد الناظر
قال تعالى: ( إِنَّهُۥ كَانَ بِعِبَادِهِۦ خَبِیرَۢا بَصِیرࣰا﴾ [الإسراء 30] فالبصر أقوى وأعمق وأشمل من النظر.

ولاحظ مدى دقة القرأن فعندما يأمرنا رب العزةبالتدبر فى خلقه يأمرنا بالنظر لا بالبصر، فيقول:

(أَفَلَا یَنظُرُونَ إِلَى ٱلۡإِبِلِ كَیۡفَ خُلِقَتۡ) [الغاشية 17]

و (أَفَلَمۡ یَنظُرُوۤا۟ إِلَى ٱلسَّمَاۤءِ فَوۡقَهُمۡ كَیۡفَ بَنَیۡنَـٰهَا وَزَیَّنَّـٰهَا وَمَا لَهَا مِن فُرُوجࣲ) [ق:6]

و(فَلۡیَنظُرِ ٱلۡإِنسَـٰنُ مِمَّ خُلِقَ) [الطارق 5]

فى كل هذه الآيات استخدم النظر،لأن هذه الآيات لا يستطيع أحد الإحاطة بها والإلمام بمكوناتها، فالنظر هنا أولى من البصر.

 


اترك ردا

بدريك الإلكتروني لان يتم نشره.


قناة فتاوى أون لاين

تم إنشاء قناة جديدة تحت عنوان فتاوى أون لاين للإجابة على الفتاوى الشرعية
رابط الانضمام

رابط تيليجرام

الواتس اب

السيرة الذاتية للشيخ حسين عامر

السيرة الذاتية للشيخ حسين عامر

هو الشيخ  الدكتور/ حسين محمد عامر من مواليد بلبيس بمحافظة الشرقية -مصر-عام 1976 م . الشهادات العلمية : 1- أتم حفظ القرآن وهو ابن الرابعة عشر عاما ، وحصل على إجازة برواية حفص بالسند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، على يد شيخه يوسف عبد الدايم -رحمه الله- . 2-  حصل على الإجازة

تاريخ الإضافة : 1 فبراير, 2024 عدد الزوار : 198 زائر

خطبة الجمعة

تفسير القرآن

شرح صحيح البخاري

شرح الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن القيم